المقالات

{بغداد :السفير نيوز}

دعت المرجعية الدينية، الجمعة، الى الاسراع باقرار الموازنة العام للعام المقبل 2015، فيما حثت على مواجهة انخفاض الايرادات المالية بابداء المرونة والتغاضي عن بعض المطالب.

وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني إن "عدم اقرار الموازنة اضر كثيرا بالبلاد وفوت الفرصة على الكثير بتوفير فرص العمل، ووضع بعض المحافظات في موقف حرج باتجاه ماهو مطلوب منها".

وشدد الكربلائي على ضرورة "تدارك ذلك بالإسراع باقرار موازنة عام 2015"، داعيا الفرقاء الى "التوافق على مواد الميزانية وابداء المرونة والتغاضي عن بعض المطالب التي يمكن تأجيلها".


يشار إلى أن مجلس الوزراء ناقش، في 23 تشرين الاول، الموازنة العامة لعامي 2014 و2015 وسبل تسريع إقرارهما، وبين أنه يوجد توجه جدي لإقرار موازنة العام الحالي بأسرع وقت ممكن.

واكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، في (19 تشرين الأول 2014)، أن الموازنة العامة للدولة ليست في ادراج البرلمان، مشيراً إلى أنها القضية الثانية بالنسبة لرئاسة المجلس.

يذكر أن الموازنة العامة للدولة أضحت مادة للسجال وتراشق الاتهامات بين الكتل السياسية كافة، وتم إعادتها إلى مجلس الوزراء لإجراء تعديلات على بعض فقراتها.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم