المقالات

 

{بغداد :السفير نيوز}

جدد رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال لقائه رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم ، التزامه بايجاد حلا جذريا لكافة المشاكل العالقة بي الحكومة الاتحادية وفقا للدستور والشراكة الوطنية والعدالة .

وذكر المكتب الاعلامي للحكيم في بيان تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه اليوم السبت ان " الحكيم  استقبل بمكتبه في بغداد يوم امس الجمعة ، رئيس مجلس الوزراء  حيدر العبادي ووفد حزب الدعوة الإسلامية "، مبينا ان  اللقاء كان  مثمرا ومعمقا وان الرؤى تتطابق إلى حد كبير بين الحكيم  وبين رئيس مجلس الوزراء ".

واشار إلى أن  " اللقاء بحث الهم العراقي وأوضاع البلاد والملف الأمني والسياسي وزيارات   العبادي لبعض دول الجوار، فضلا عن زيارات السياسيين لدول الجوار والعالم، مشيدا   بالانتصارات التي تحققها القوات الأمنية والحشد الشعبي، والتعاون مع العشائر العربية في المنطقة الغربية في مقاتلة داعش "، داعيا الى الاستفادة من جهودها الوطنية في محاربة الإرهاب ، و التواصل وإدامة اللقاءات "، مؤكدا ان " السيد العبادي تعهد بإطلاق رواتب الحشد الشعبي واصدر تعليمات للجهات التنفيذية ".

من جانبه جدد العبادي " التزامه بحل جذري للمشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية وفق الدستور والشراكة والعدالة، مبينا ان  " الاتفاق ينص على أطلاق بعض الأموال للإقليم مقابل تسليم الإقليم النفط للحكومة الاتحادية ".

واشار الى ان " اتفاق أولي يمهد لاتفاق شامل واستراتيجي " ، مبينا ان " مقومات الاتفاق موجودة ومنها النية الحسنة " ، مشددا على انجاز المنهاج الخاص بالحكومة ، داعيا الى التعاون بين الكتل السياسية من اجل انجاز البرنامج "، مؤكدا على محاربة الفساد ، و حرصه الشديد لإجراء تغييرات جذرية في المؤسسة العسكرية لتكون اكثر فاعلية على الأرض ، لافتا الى ان " المعركة مع الإرهاب كانت معركة وجود ودفعنا الخطر عن بغداد ونعمل على تحرير كافة الأرض العراقية ".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم