المقالات

{بغداد :السفير نيوز}

كشف رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، عن أهداف المجلس في التحقيق بأحداث مدينة الموصل وسيطرة عصابات داعش عليها في 10 من حزيران الماضي.

وقال الجبوري في تصريح صحفي إن "الهدف من التحقيق محاولة الحصول على المعلومة الأدق، ومعرفة الرأي النهائي لأسباب سقوط الموصل".

وأضاف ان التحقيق "تشترك فيه السلطتان التنفيذية والتشريعية".

من جهة اخرى، أكد الجبوري أن "القوات العراقية تحقق تقدماً ملحوظاً في شمال البلاد باتجاه بيجي، لكن لحد الآن لا نستطيع القول إن الإنجاز تحقق بمستوى الانتصار الفعلي الذي يبهج العراقيين ويجعلهم في مأمن من خطر داعش".

وتابع "مازالت المعارك قائمة كراً وفراً بين القوات الأمنية ومجموعات التنظيم وماا زال الحديث مبكراً عن النصر على داعش".

وأفاد الجبوري أن "عامرية الفلوجة تتعرض لهجوم من داعش منذ أشهر وهي صامدة".

وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن "عدد النازحين العراقيين على مستوى جميع المحافظات العراقية حسب آخر إحصائية بلغ أكثر من  1,5 مليون نازح، من بينهم من محافظة نينوى بنسبة 40 % من المحافظة تقريباً، كما أن هناك عدداً من الأسر لم تستطع الخروج من عدد من المحافظات لظروفها المالية".

وكان مجلس النواب قد صوت في جلسته السبت الماضي على تشكيل لجنة تحقيقية نيابية بناء على طلب مقدم من 89 نائبا للتحقيق في اسباب سقوط محافظة نينوى والمتسببين به على ان تضم نواب المحافظة واخرين من كتل اخرى وان تكلف لجنة الامن والدفاع بالاشراف على التحقيق


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم