المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

كشف وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، الثلاثاء، عن تورط تجار يحلمون جنسيات مزدوجة بقضية طائرة شحنة الاسلحة المجهولة التي حطت في مطار بغداد قبل ايام، لافتا الى ان القضية عبارة عن تهريب سلاح.

وقال العبيدي في حديث لعدد من وسائل الاعلام  إن "اللجنة التحقيقة التي تم تشكيلها برئاستي للتحقيق بقضية شحنة الاسلحة التي وصلت الى مطار بغداد على متن طائرة شحن روسية، انهت تحقيقاتها يوم امس الاثنين".

واضاف العبيدي أن "اللجنة توصلت بتحقيقاتها الى تورط تجار سلاح يحملون جنسيات مزدوجة هاربين خارج العراق"، لافتا الى ان "القضية عبارة عن تهريب سلاح".

ونفى العبيدي "الاخبار التي تحدثت عن علاقة وزارتي النقل والدفاع بهذه القضية"، مشيرا الى ان "وزارة الدفاع تتعهد بقطع الطريق امام اي جهة تتاجر بدماء العراقيين".

وأكد المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي، في (12 تشرين الثاني 2014) أن التحقيقات مستمرة بشأن شحنة الأسلحة المهربة التي ضبطت في مطار بغداد الدولي، مبينا أن الطائرة هبطت للتزود بالوقود ولم تقصد المطار، فيما لفت الى أن المعلومات الحالية بشأنها "شحيحة" ومجرد "اتهامات" لا يمكن بناء أحكام عليها. 

وكشفت وسائل إعلام محلية، مؤخرا، أن طائرة شحن تعود لشركة روسية محملة بـ40 طنا من الأسلحة المتوسطة والخفيفة هبطت في مطار بغداد، مبينة أن جهاز المخابرات وبالتنسيق من سلطة الطيران المدني والمسؤولين في مطار بغداد أحبطوا محاولة إدخال هذه الأسلحة.

فيما كلف القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، في (13 تشرين الثاني 2014) وزير الدفاع خالد العبيدي بالتحقيق بشحنة الأسلحة المجهولة على متن الطائرة في مطار بغداد، فيما أمر بمصادرة شحنة الاسلحة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم