المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

نظم ارهابيو ما بيسمي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" عرضا عسكريا في مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين في مسعى، على ما يبدو، لرفع معنويات مسلحيه بعد تلقيه هزائم مؤخرا.

وخسر داعش قبل أيام السيطرة على مركز قضاء بيجي لصالح قوات الامن العراقية التي نجحت أيضا في كسر حصار المتشددين على أكبر مصافي البلاد على مقربة من بيجي.

وكان هذا أكبر تقدم تحققه القوات العراقية منذ سيطرة المتشددين على شمال وغرب البلاد في هجوم قادوه في حزيران الماضي.

وقال مسؤول أمني لوكالة السفير نيوز" إن ارهابيي داعش نظموا استعراضا عسكريا بعجلات عسكرية عراقية استولوا عليها قبل أشهر وسط مدينة تكريت.

وأضاف ان "التنظيم شرع ايضا بتفخيخ منازل حي الطين بالقادسية شمال تكريت وهي احد المداخل الرئيسية للمدينة".

وتعكس الخطوة الأخيرة مخاوف داعش من هجوم وشيك للقوات العراقية على المدينة مدفوعة بالمعنويات العالية في أعقاب هزيمة داعش في قضاء بيجي الذي انتشر فيه مقاتلون من العشائر السنية المحلية بعد طرد داعش.

وقال مسؤول محلي ان مقاتلي ابناء عشائر بيجي من الجيسات والجبور يمسكون الأرض بصورة كاملة في مناطق الحجاج والبو طعمة (جنوب قضاء بيجي ).

واضاف ان مقاتلي العشائر ينتشرون أيضا داخل مركز القضاء إلى جانب القوات الأمنية.

من جانبه قال قائممقام بيجي محمد محمود " ان "الوضع في قضاء بيجي هادئ وأن المسلحين هربوا إلى المناطق الصحراوية شرق بيجي والى محافظة نينوى.

وأشار إلى قتل الكثير من ارهابيي داعش في بيجي عند استعادة السيطرة على المدينة. وقال إن "جثثهم تملأ الطرقات"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم