المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اكد النائب عن تحالف القوى العراقية عادل خميس المحلاوي، تشريع قانون الحرس الوطني الضمانة الاساسية للقضاء على عصابات داعش الإرهابية .وقال المحلاوي في بيان تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه اليوم، " يوم بعد أخر تنكشف أمام الشعب العراقي والعالم اجمع حقيقة ومخاطر الهجمة الإرهابية التي تنفذها عصابات داعش الإرهابية ضد أبناء المحافظات وما ارتكبته من جرائم ضد أهالي هذه المحافظات كالقتل والخطف والتهجير ".

وأضاف إن " في الوقت الذي تتزايد فيه معاناة أبناء المحافظات سواء من بقي منهم في بيته آو نزح طلبا للأمن فان هناك تباطؤ في اتخاذ إجراءات كفيلة بدعم صمود أبناء العشائر بوجه داعش كتسليح العشائر أو إصدار قانون الحرس الوطني الذي يعد الضمانة الأساسية لإنهاء احتلال داعش لأراضي تلك المحافظات ورسالة اطمئنان لأبناء تلك المدن الذين اثبتوا في الماضي إنهم القادرون وحدهم على طرد الإرهاب وتطهير أرضهم من شروره، حيث كانت محافظة الانبار في طليعة المتصدين لخطر القوى الضلامية التي تريد العودة بالعراق إلى عصور الجهل والتخلف ".

وأشار المحلاوي إلى إن " ما تحتاجه هذه المحافظات فعلا هو تشريع هذا القانون وفتح باب التطوع أمام أبنائها للانخراط في الحرس الوطني الذي يأخذ على عاتقه التصدي لعصابات داعش ".

واعلن مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي امس الاربعاء ان اجراءات تشكيل الحرس الوطني تشق طريقها بالتنسيق مع الدفاع والحشد الشعبي والمصالحة الوطنية .

يذكر ان " رئيس مجلس النواب سليم الجبوري قد شدد في وقت سابق على ضرورة ازالة الشبهات التي اثيرت حول مشروع قانون الحرس الوطني " ، مؤكدا أنه "سيكون أداة لإنقاذ البلد .

وكان النائب عن التحالف الوطني علي الشكري قد اكدي لـ{الفرات نيوز} انه " لايوجد خلاف حقيقي بين الكتل السياسية حول قانون الحرس الوطني وانما خلاف في وجهات النظر ، والاجتماعات مستمرة حول تشكيله والخروج بقانون رصين يخلق مؤسسة تعمل بمهنية وقوة قادرة على ان توفر الامن للبلاد


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم