المقالات



(بغداد- السفير نيوز )

عد امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي، فك الحصار عن مصفى بيجي في محافظة صلاح الدين نصرا استراتيجيا، مؤكدا ان هناك استعدادات كبيرة لتطهير مدينة تكريت ومحافظة نينوى من عصابات داعش الارهابية، مشددا على ضرورة صرف مستحقات الحشد الشعبي .وقال السيد القبانجي في خطبة صلاة الجمعة السياسية في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف اليوم إن " القوات الأمنية والحشد الشعبي حققوا انتصارات طيبة ومباركة، وإننا سنشهد انتصارات كبيرة مقبلة على الأعداء مع ما يمتلكوه من معدات ودعم سيمنون بهزيمة ".

وأضاف " بالأمس انتصرنا في آمرلي وجرف النصر واليوم انتصرنا في بيجي "، عادا فك الحصار عن مصفى بيجي بـ " النصر الاستراتيجي "، مشيرا إلى إن " هناك استعدادات كبيرة لتحرير تكريت ونينوى، كما إن الاستعدادات كبيرة لدحر عصابات داعش من الأراضي العراقية ".

وشدد السيد القبانجي على " ضرورة صرف رواتب قوات الحشد الشعبي لان الكثير منهم ومنذ أربعة أشهر لم يتسلموا رواتبهم وهم يقاتلون بدون تردد او انسحاب "، لافتا إلى إن " الشعب العراقي غير راضٍ بقدوم قوات أجنبية مع وجود القوات العراقية والحشود الشعبية "، موضحا إن " القوات الأجنبية تذكرنا بالاحتلال ".

وأدان موقف دولة الإمارات بـ " وضعها القوات المجاهدة التي تصدت لعصابات داعش في العراق على لائحة الإرهاب ووصفهم بالمليشيات دون اعتبار داعش منظمة إرهابية "، معتبرا ذلك " إدانة لم تُمسح من تاريخ الإمارات إلا إذا كانت متورطة بدعم داعش ".

ورحب السيد القبانجي بـ " التقارب العراقي التركي بعد زيارة رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو إلى العراق "، مؤكدا على " أهمية تضافر جهود دول المنطقة في مواجهة الإرهاب وداعش لأن العراق ليس وحده المقصود ".

وأشار إلى إن " مجيء رئيس الوزراء التركي إلى العراق تقدم جيد في العلاقات على المستوى الأمني والاقتصادي "، مبينا إن " العراق مسالم والسياسة المعتدلة تمكنه من إعادة العلاقات الطيبة مع دول الجوار ".

ودعا السيد القبانجي إلى " احتضان النازحين في طريق {يا حسين} وتقديم اكبر خدمة لهم، وعدم جواز مزاحمتهم في أيام الزيارة الأربعينية "، مؤكدا إن " المواكب الحسينية هي في خدمة الإمام الحسين{ع} وزواره "، شاكرا للمواكب الحسينية على " استضافتهم الكبيرة للنازحين ".

وفي الشأن الدولي أشار السيد القبانجي إلى " الانتخابات النيابية المزمع إقامتها في البحرين الأسبوع القادم في ظل مقاطعة واسعة من قبل الشعب البحريني مدينا السياسة القمعية الاقصائية العلنية "


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم