المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اشترط وزير النفط عادل عبد المهدي نهوض الواقع الاقتصادي في العراق, بالاهتمام بالقطاعات الصناعية والزراعية والقطاعات الاخرى, مبينا ان تكامل الأدوار سيضع الاقتصاد العراقي على سكة الازدهار.وقال وزير النفط ،باستضافة سابقة له في مجلس النواب، "لقد شخصنا ما نطالب به موضحا وضعنا خطة شاملة للنهوض بالواقع الاقتصادي في العراق واشترطنا نجاحه بعدم تجاهل القطاعات الاقتصادية الأخرى ووضع خطط كفيلة بالنهوض بما هو متردي منها".
ودعا عبد المهدي في بيان صحفي تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه اليوم الى "الاهتمام بالقطاعات الأخرى أضافة الى القطاع النفطي", مبيناً 
"أننا اليوم نعتمد على نظام اقتصادي احادي وهذا بحد ذاته لا يكفي للنهوض بالاقتصاد العراقي في ظل وجود الانفاق الحكومي, دون الاعتماد على الاستثمار وتفعيل القطاع الخاص, فضلا عن خمول بقية القطاعات".
واكد عبد المهدي ان "موازنة البلد تعتمد كليا على ما نصدره من نفط وان الاستمرار على تلك الوتيرة يعد حالة غير صحية وسياسة تفتقر للحكمة".
وأوضح أنه" في ظل عراق متحضر يسعى للدخول الى صف الدول المتقدمة يجب علينا الاعتماد على قطاعات إضافة الى القطاع النفطي".
وكانت المرجعية الدينية الرشيدة قد دعت على لسان ممثلها في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي خلال خطبة الجمعة امس للاهتمام بتطوير موارد الدولة مثل السياحة والزراعة والصناعة ، مؤكدة على ان الاعتماد الكلي على النفط في تغطية الحاجات المالية والاقتصادية للعراق أمر غير صحيح، ويعرض البلد إلى مجازفات اقتصادية ومالية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم