المقالات

 

 

{بغداد :السفير نيوز}

أكد عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي ، اليوم الثلاثاء، أن الفشل الإداري والمالي في البلاد يعد "إساءة لدماء الشهداء"، مبيناً في الوقت ذاته ان مجلس النواب امام مسؤولية كبيرة وتحديات اكبر للقضاء على شتى انواع الفساد بإعطائه رسالة واضحة ، نزيهة ، وفية لدماء هؤلاء الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم ليكون العراق خالياً من الدكتاتورية .

وذكر بيان لمكتبه الاعلامي تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه ان" حمودي افتتح المعرض الوثائقي بمناسبة الذكرى السنوية لإعدام شهداء قبضة الهدى والذي أقامته لجنة الشهداء والسجناء السياسيين النيابية  اكد  أن أهل العراق لن يخضعوا لأي ظالم وأن دماء شهدائنا هي من صنعت حاضرنا الذي عنوانه الحرية والتعددية وأن يكون الحاكم خادماً للشعب.

وأشاد حمودي بالتضحيات التي يقدمها أبناء القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر وقوات البيشمركة ومن كافة المذاهب والقوميات العراقية في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي ، مؤكداً أن الأولوية الآن هي توحيد الجهود وشحذ الهمم لمواجهة هذه العصابات التكفيرية .

وأضاف ان شهداءنا بمواقفهم وثباتهم وصمودهم اثبتوا للعالم أن في العراق احراراً يملكون إرادة مستمدة من تربية هذا الوطن الذي يعد نموذجهم الإمام علي بن ابي طالب [عليه السلام]".

مما يذكر ان قبضة الهدى تعني الشيخ عارف البصري واخوته الذين اعدمهم النظام السابق بعد سجن وتعذيب في سجن ابو غريب بسبب مواقفهم الوطنية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم