المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

قال وزير المالية هوشيار زيباري اليوم الجمعة ان "عجز الموازنة المالية لعام 2015 يقدر بـ40 مليار دولار".

قال وزير المالية هوشيار زيباري، اليوم الجمعة ان "العراق ليس بلداً مفلسا لكن يجب ضغط النفقات وتقليصها لتجاوز المرحلة العصيبة الراهنة".

وأضاف زيباري في تصريح صحفي "يجب ان لا تكون هناك صرفيات خارج التخصيص والقانون مما سيساعد موارد الدولة فالعراق ليس بلدا مفلسا او لا يمتلك الامكانيات من موارد مالية او بشرية ولكن يجب تعاون الجميع في تجاوز هذه المرحلة الصعبة".

وأشار الى ان "عجز الموازنة المالية لعام 2015 يقدر بـ40 مليار دولار وسيكون لقطاع الأمن وللجيش لهما الحصة الاكبر من هذه الموازنة".

ولفت الى ان "الموازنة قد أمنت رواتب قوات الحشد الشعبي لحاجة الدولة لقوات المتطوعين "موضحا" انهم سينضمون للحرس الوطني المزمع تشكيله".

وأكد زيباري ان "تسليح العشائر هي ضمن ستراتيجية الحكومة الحالية ونرحب باي دعم دولي في مساعدة العراق ولكن أي دعم للعشائر هو قرار عراقي ومحلي كما ان وكل المساعدات التي تأتي للعراق مرحب بها ويجب ان يستفيد منها كل الاطراف من الحشد الشعبي والعشائر والبيشمركة لان عدوهم واحد".

وتابع ان "الحكومة ماضية لحل الخلافات الخاصة برواتب ونفقات البيشمركة "مؤكدا" قرب زيارة وفد رفيع المستوى من اقليم كردستان".

وقال وزير المالية ان "الاتفاق المالي والنفطي الاخير بين بغداد واربيل فتح بابا للحوار ووفر الاجواء الايجابية لذلك"مبينا ان "وفد الاقليم الذي يزور بغداد خلال الايام القليلة المقبلة سيناقش كل الملفات العالقة من النفط والموازنة والتعاون الامني في مواجهة الارهاب".

وأشار زيباري الى "بقاء حصة اقليم كردستان في موازنة 2015 بنسبة 17% كما هو متفق عليه في الموازنات السابقة مقابل التزام الاقليم بتصدير كميات النفط عبر الحكومة الاتحادية".

ودعا وزير المالية جميع الاطراف بينها مجلس النواب الى المساهمة في الاسراع باقرار الموازنة باعتبارها قرار ستراتيجي"مضيفا "ستكون هناك مناقشات واسئلة وبدورنا مستعدون للاجابة عنها".

وشدد على "ضرورة الترشيد في الانفاق لوجود وضع مالي صعب في العراق وهذا يحتاج الى اقتصاد في النفقات الى أبعد حد ممكن لانخفاض اسعار النفط وعلى الحكومة والوزارات ان تعي خطورة هذا الوضع الذي يمر به البلد وان يكون هناك شعور بالمسؤولية والوعي في اقرار هذه الموازنة".

وكان مجلس الوزراء قد عقد جلسة استثنائية امس لبحث موازنة 2015 وقرر استكمال مناقشته غداً السبت على ان يرسل مشروع القانون الى مجلس النواب مساء الغد تمهيدا لاقرارها.و



 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم