المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

بحث رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم اليوم مع وفد اقليم كردستان برئاسة نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الاقليم الحوار بين بغداد وأربيل لحل الخلافات.

وذكر بيان لرئاسة المجلس الاعلى تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه ان "الحكيم استقبل بمكتبه ببغداد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني والوفد المرافق له وثمن الاخير جهود الحكيم وعادل عبد المهدي وزير النفط في تقريب وجهات النظر بين بغداد واربيل".

وأكد بارزاني بحسب البيان ان "زيارة عبد المهدي للإقليم فتحت صفحة جديدة من العلاقات بين الجانبين تصب في مصلحة الجميع من العرب والكرد وباقي المكونات، "مشيرا الى ان" بغداد تمتلك أجواء جديدة وسنعمل على استثمارها للوصول الى حلول لكافة المشاكل العالقة".

وبين ان "العراق يواجه تحديين أولهما داعش والإرهاب وثانيهما الوضع الاقتصادي، "مشددا على ضرورة ان" يكون الحل عراقيا لجميع المشاكل ، مثمنا دور القوات الامنية والحشد الشعبي والبيشمركة، "لافتا الى" أهمية مواجهة التحدي الاقتصادي ضمن عراق فيدرالي اتحادي".

من جانبه قال الحكيم ان "المفاوضات مهمة بين الإقليم وبغداد ضمن أجواء طيبة وإرادة جادة لحل جميع الإشكاليات وتعميق العلاقات والوحدة الوطنية وهذه الإرادة متوفرة عند حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية، "مؤكدا ان" الأجواء تدعو للتفاؤل".

وأشار الى ان "لقاءه ببارزاني بحث الهم العراقي على المستوى الأمني والاقتصادي والصف الوطني في مواجهة داعش، "مؤكدا ان" القوات الامنية والبيشمركة والحشد الشعبي تبذل جهدا وتقف صفا في مواجهة داعش".

ولفت الى ان "شهداء البيشمركة الذين فاقوا السبعمائة دليل على عمق التضحية في مواجهة داعش، منوها الى ان اللقاء بحث العلاقات الخارجية للعراق مع دول الجوار والعالم"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم