المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أعلن مجلس الوزراء الاتحادي موافقته على الاتفاق بين حكومتي بغداد واربيل المتعلق بالموازنة المالية وصادرات النفط.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه ان "مجلس الوزراء قرر في جلسته التي عقدها اليوم، الموافقة على الاتفاق بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان الذي تم بحضور رئيس مجلس الوزراء الاتحادي حيدر العبادي و رئيس حكومة اقليم كردستان نجيرفان بارزاني والذي ينص على ان النفط العراقي هو ملك لكل العراقيين وان يقوم اقليم كردستان بتسليم ما لا يقل عن 250 الف برميل نفط يوميا الى الحكومة الاتحادية لغرض التصدير".

وأضاف البيان "كما يتضمن الاتفاق تصدير 300 الف برميل يوميا من قبل الحكومة الاتحادية من حقول محافظة كركوك عبر خط انبوب النفط في اقليم كردستان".

وأشار الى "الاتفاق ايضا على تخصيص نسبة من تخصيصات القوات البرية الاتحادية للجيش العراقي الى قوات البيشمركة حسب النسبة السكانية باعتبارها جزءا من المنظومة الامنية العراقية".

وكان رئيس  رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، قد اعلن اليوم الثلاثاء، أن الوفدين المفاوضين الكردستاني والعراقي توصلا لاتفاق يصب في مصلحة العراق والاقليم، "مؤكدا" موافقة بغداد على منح ترليون و200 مليار دينار لقوات البيشمركة وصرف سلفة كرواتب لموظفي الاقليم.

وقال بارزاني رئيس الوفد الكردستاني المفاوض في تصريح للصحفيين عقب الاجتماع إن "الاجتماعات سارت بطريقة جيدة جدا، ونرى فرصة جيدة في بغداد من خلال مباحثاتنا مع رئيس الوزراء حيدر العبادي والوزراء الجدد في حكومته، وهم يريدون حل المشاكل مع اقليم كردستان بطريقة جدية".

وأضاف "نحن سعداء اليوم بالتوصل إلى عدة اتفاقات تصب في مصلحة اقليم كوردستان وبغداد، إذ يستطيع الجانبان أن يقولا إننا نجحنا في هذه المفاوضات، فبالنسبة لنا، أولويتنا هي حل المشاكل مع بغداد".

وأوضح أن "الحكومة العراقية السابقة استقطعت موازنة الاقليم"، مستدركا "تم اليوم الاتفاق على أن نقوم بتأمين 250 برميل نفط يوميا لحكومة بغداد وأن نساعدها في تصدير النفط من كركوك، مقابل تأمينهم حصة اقليم كردستان من الموازنة البالغة 17%".

وبشأن قوات البيشمركة، قال نيجيرفان بارزاني إن "العبادي ثمن دور البيشمركة ونضالهم، ووافق على وضع نحو ترليون و200 مليار دينار لقوات البيشمركة، واعتبر أن البيشمركة من المنظومة الدفاعية للعراق، وسيضعون نسبة من موازنة الدفاع للبيشمركة".

واعتبر أن "هذه الاتفاقات بداية جيدة، ولكنها ليست نهائية، لأن هناك مجموعة مشاكل يجب الاتفاق حولها، لكننا نثمن الاتفاق اليوم، ونريد خلال ستة أشهر الوصول إلى نتائج جيدة، وهذا مكسب جيد لجميع الجهات، فقد عبرنا مرحلة جيدة في اقليم كردستان مقارنة بالفترة السابقة، ونأمل البدء بتنفيذ الاتفاق عمليا قريبا".

وحول موضوع رواتب موظفي اقليم كردستان المستقطعة منذ نحو عام، قال نيجيرفان بارزاني "تسلمنا سلفة لتزويد الموظفين برواتبهم، وسنتسلم سلفة اخرى، ونأمل أن نتوصل إلى حل جذري لمشكلة الرواتب في شهر كانون الثاني المقبل".

وبما يخص اجواء المفاوضات، قال رئيس حكومة الاقليم إن "رغبة العبادي في التوصل إلى اتفاق، يشجعنا"، مردفا بالقول "نأمل فتح صفحة جديدة للعلاقات بين اربيل وبغداد، ولكن لن نقبل بلهجة التهديد التي كانت سائدة سابقا".ا


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم