المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اعلنت وزارة حقوق الانسان، اليوم، عن قيام تنظيم داعش الارهابي بحرق مناهج التربية الاسلامية في الموصل ويتوعد اصحاب شركات الاتصالات بالقتل.

وذكر بيان لوزارة حقوق الانسان، اليوم، تلقت وكالة السفير نيوز، نسخة منه ان "تنظيم داعش يواصل بانتهاكاته لحقوق المواطنين العراقيين وقيامه بسلوكيات منافية للاخلاق والشرائع الاسلامية من خلال الاعتداءات المتكررة على المواطنين، فقد قتلت العصابات الارهابية المجرمة المتمثلة بكيان داعش ثلاثة شيوخ ووجهاء من عشيرة الجبور امام مبنى محافظة نينوى في باب الطوب بذريعة تأليب الرأي العام لعشيرة الجبور للمقاومة ضد احتلال العصابات لمحافظة نينوى وعلى خلفية ممارساتهم الاجرامية بحق السكان المدنيين الابرياء في المحافظة".

وأضاف "كما قامت هذه العصابات وببادرة تمت لكفرها ومعتقداتها البائسة بحرق مناهج التربية الاسلامية في مستودعات مديرية تربية نينوى لصفوف المرحلة الاعدادية بذريعة انها مقررة من حكومة [كافرة] رافضة للسنة النبوية".

وتابع البيان "توعدت هذه العصابات اصحاب شركات الاتصالات وموظفيها العاملين بالقتل لكل من يعمل على تشغيل محطات وابراج الاتصالات للشركات العاملة في محافظة نينوى، وبسبب اختلاف اعضاء العصابات على ما تعده غنائما لها نشب اقتتال مسلح بين افرادها في قرية سنسل [شمالي غرب قضاء المقدادية] اسفر عن ازهاق ارواح خمسة مجرمين والعديد من الجرحى".

ولفت الى "مصادرة العصابات الارهابية 12 منزلا تعود ملكيتها لعضو مجلس محافظة صلاح الدين احمد كاظم وكتبت عليها عبارات [عقارات الدولة الاسلامية] فيما شنت هذه العصابات هجوما على عشيرة البوغانم في منطقة السراء قرب السنجارية [شرقي مدينة الرمادي] بسبب موقفها المشرف في مناهضتها ومقاومتها لاحتلال العصابات المجرمة كما قصفت هذه العصابات بالصواريخ وقنابر الهاون منطقة حي العمال [شمال شرق مدينة الحبانية السياحية] وان مصادر اطلاق المقذوفات من منطقة الصقلاوية وقد اسفر القصف عن استشهاد العديد من السكان بينهم اطفال ونساء".

وقالت وزارة حقوق الانسان، انه "وبسبب حالة الارباك والهلع الشديدين اللتين تتعرض له العصابات الارهابية المجرمة بعد تعرضها لقصف التحالف الدولي والطيران العراقي، قامت وعبر مكبرات الصوت الموضوعة على العجلات والمساجد ولفترات طويلة بالقاء بيانات تدعو وبلهجة شديدة الى الاسراع بالتبرع بالدم في المستشفيات العامة لمحافظة نينوى"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم