المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

صرح السفير الأمريكى الجديد لدى العراق، ستيوارت جونز، بأن الولايات المتحدة توصلت لاتفاق مع الحكومة العراقية بشأن إعطاء امتيازات وحصانات للعدد المتزايد من القوات الأمريكية المتمركزة هناك، مما يساعدها في الحرب ضد مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

وقال جونز في تصريحاتٍ نقلتها صحيفة الـ[جارديان] البريطانية، اليوم الجمعة، إن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعطى تأكيدات بأن القوات الأمريكية ستحصل على حصانة من الملاحقة القضائية وهو الأمر الذي كان يمثل نقطة خلاف رئيسية أثناء تواجد رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي في منصبه، والذي أدى في النهاية إلى اتخاذ قرار بسحب جميع القوات الأمريكية في أواخر عام 2011".

وأضاف بقوله "كان ذلك موقفا مختلفا، وهذه القوات لديها دور مختلف، ولدينا التطمينات التي نحتاجها من الحكومة العراقية بشأن الامتيازات والحصانات، وهذا موجود في صلب الرسائل الخطية الرسمية بين الحكومتين، واتفاق التعاون الإطاري الاستراتيجي الذي يعد أساسا قانونيا لشراكتنا أيضا".

وأكد جونز أن القوات الأمريكية تعمل بعيدا عن الخطوط الأمامية، حيث يقتصر عملها على شن الغارات الجوية، وتبادل المعلومات وإسداء النصح للقوات العراقية ومساعدتهم وتدريبهم.

وكان وزير الخارجية ابراهيم الجعفري قال امام مجلس النواب في 16 من شهر تشرين الاول الماضي ان "الحصانة القانونية تمنح وفقا لقانون يتم اقراره في البرلمان ولم يتم منحها الى اي قوات اجنبية.ا


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم