المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اكدت لجنة الحشد الشعبي في مجلس محافظة ديالى، الجمعة، أن انسحاب الحشد من المناطق المحررة داخل المحافظة "قرار مؤجل" الى اشعار اخر، وفيما اشارت الى خطر تنظيم "داعش" لم ينتهي بعد، دعت الى ضرورة ان يساهم ابناء المناطق المحررة في مسك الارض.

وقال رئيس لجنة الحشد الشعبي في مجلس ديالى قاسم المعموري"، إن "الحشد الشعبي منظومة ساندة ورديفة للمؤسسة الامنية في ديالى، وهي تعمل ضمن نطاق القانون"، مبينا ان "انسحاب الحشد من المناطق المحررة داخل المحافظة قرار مؤجل بالوقت الحالي الى اشعار اخر لحين استكمال منظومة مسك الارض من قبل الاجهزة الامنية وتغطيتها كافة المناطق بشكل يسهم في الحفاظ على المنجزات والمكتسبات الامنية التي تحققت".

واضاف المعموري ان "خطر تنظيم داعش وحلفائه لم ينتهي بعد في ديالى، لوجود جيوب وخلايا نائمة لاتزال تنشط في بعض الاماكن"، لافتا الى ان "مساهمة ابناء المناطق المحررة في مسك الارض لمناطقهم بعد زجهم في التشكيلات الامنية، امر ضروري لمنع عودة الحقبة السوداء المتمثلة بداعش واعوانها".

يشار الى ان قوات الحشد الشعبي ساهمت بفعالية في دعم المؤسسة الامنية في محافظة ديالى ديالى من خلال المعارك "الشرسة" في مواجهة تنظيم "داعش" خلال الاشهر الاربعة الماضية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم