المقالات

 

 

{بغداد :السفير نيوز}

كشف نائب رئيس الوزارء بهاء الاعرجي عن وصول نفقات الحمايات الخاصة بالمسؤولين من معدات ورواتب الى مليار دولار.

وذكر الاعرجي في تصريح صحفي اليوم السبت "لدينا فكرة لمشروع يقضي بتقليص أعداد الحمايات لكافة المسؤولين، وتشكيل لواء خاص منهم يكون تحت تصرف المسؤولين، عند الحاجة اليهم".

وبين ان "الفكرة تكمن بتخصيص 80 عنصرا لحماية الرؤساء الثلاث [رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب] و50 عنصرا لحماية نوابهم و30 عنصرا لحماية الوزراء".

يشار الى ان العراق يعاني من وضع اقتصادي صعب بسبب العجز الحاصل في موازنة العام 2015، الذي يقدر بحسب وزير المالية هوشيار زيباري بنحو 40 مليار دولار، تزامنا مع انخفاض اسعار النفط العالمية التي تشكل 90% من واردات العراق.

وفي محاولة لتقليص النفقات بادر مجلس الوزراء بتخفيض رواتبه بما فيهم رئيسه ونوابه الى50% كما اتخذت رئاستا الجمهورية والنواب خطوة مماثلة بالاضافة الى كتلة المواطن النيابية مع دراسة ائتلاف دولة القانون للخطوة.

ويعكف مجلس الوزراء على اعداد الموازنة ومراجعتها بتخفيض سقف سعر النفط من 70 دولارا الى 64 دولارا او اقل لمواجهة العجز.

كما كشف هوشيار زيباري، وزير المالية، أمس الجمعة في تصريح صحفي عن نيّة وزارته تخفيض موازنة 2015 الى 120 تريليون دينار، بعد ان كانت 155 ترليون دينار لخفض العجز فيها عبر مراجعة بنودها مع وزارات الدولة، والبحث عن مصادر داخلية لتقليل العجز بدلاً من الاقتراض الأجنبي.

وأوضح وزير المالية أن "هناك عجزاً كبيراً في الموازنة يتطلب منا ترشيد الإنفاق من أجل أن يكون مقبولاً ويكون تحت سقف 30 تريليون دينار لأن الرقم الحالي للعجز البالغ 47 تريليون كبير جداً"، مشيراً الى أن "التخفيض سيركز على جزء من الموازنة الاستثمارية وبعض المشاريع وبعض الأمور الأخرى".

وبيّن أن "هناك جدلاً بشأن احتساب سعر برميل النفط في الموازنة ما بين 60 الى 70 دولاراً "، متابعاً "نحن متمسكون بسعر 70 دولاراً للبرميل لتوقعنا زيادة أسعار النفط بسبب فصل الشتاء"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم