المقالات

{بغداد :السفير نيوز}

أعلن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، السبت، أن هناك من يدعي وجود قوات برية أجنبية في العراق، عازياً ذلك الى تحقيق "أهداف شخصية وإثارة الرأي العام"، فيما أكد وجود مدربين يتمتعون بحصانة دبلوماسية باعتبارهم جزءاً من السفارة الأميركية في بغداد ووفق اتفاق مع الحكومة السابقة.

وقال مكتب العبادي في بيان تلقت السفير نيوز"، نسخة منه، اليوم السبت إن "التصريحات المنسوبة للسفير الأميركي والتي تناقلتها وسائل الإعلام بشأن منح الحصانة للقوات الأميركية لا أساس لها من الصحة ومثيرة للاستغراب".

وأضاف أنه "لا يوجد أية قوات أميركية في العراق وهناك مدربين فقط"، لافتاً إلى أن "هؤلاء لهم حصانة دبلوماسية لأنهم ضمن طاقم السفارة وهذه الموافقة تمت من الحكومة السابقة وليست الحالية".

وأوضح مكتب العبادي، أن رئيس الوزراء "ذكر في أكثر من مناسبة أن البلد لا يحتاج إلى قوات برية أجنبية وان قواتنا الأمنية ورجالات الحشد الشعبي تحقق انتصارات كبيرة على تنظيم داعش الإرهابي".

وتابع أن "البعض يحاولون استغلال هذه المواضيع على الرغم من نفيها من قبل السفارة الأميركية لأهداف شخصية وإثارة الرأي العام والكتل السياسية بعد حملة الإصلاحات التي يقوم بها العبادي".

ودعا مكتب العبادي إلى "التأكد من المعلومات التي تثار في الإعلام قبل إطلاق المواقف إذ ان الحكومة الحالية اعتمدت مبدأ الشفافية والمصارحة في الخطوات التي تتخذها وان لن تألوا جهداً في اطلاع الرأي العام على الخطوات التي تقوم بها".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم