المقالات

 

{بغداد :السفير نيوز}

نفى نائب رئيس الوزراء بهاء الأعرجي الأنباء التي تحدثت عن منح الحكومة الحالية حصانة للمُستشارين الأمريكان وعدّها محاولة للإصطياد بالماء العكر.

و قال الأعرجي في بيان رسمي له اليوم،  تلقت وكالة السفيرنيوز، نسخة منه، أن "الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام بشأن منح الحكومة العراقية الحالية الحصانة للمُستشارين الأمريكان عارية عن الصحة و أن الحكومة السابقة هي من وافقت عليهم، أما الحكومة الحالية فرفضت زيادة عددهم كما أنها ذكرت مراراً و تكراراً أنها ترفض قدوم أية قوات أجنبية برية إلى أرض العراق".

و أضاف نائب رئيس الوزراء "إننا نطمئن أبناء الشعب العراقي و جميع الكتل السياسية بأن هذا الأمر لا صحة له و إن العراق ليس بحاجة إلى قوات أمريكية أو مُستشارين لإعطائهم الحصانة".

وكانت السفارة الامريكية في بغداد قد وصفت ما نقل عن سفيرها ستيوارت جونز بموافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي حصانة للمستشارين الامريكيين في العراق، غير دقيق.

وكانت انباء نسبت للسفير الامريكي في العراق ستيوارت جونز، قوله إن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعطى تأكيدات بأن القوات الأمريكية ستحصل على حصانة من الملاحقة.

وأضاف بقوله "كان ذلك موقفا مختلفا، وهذه القوات لديها دور مختلف، ولدينا التطمينات التي نحتاجها من الحكومة العراقية بشأن الامتيازات والحصانات، وهذا موجود في صلب الرسائل الخطية الرسمية بين الحكومتين، واتفاق التعاون الإطاري الاستراتيجي الذي يعد أساسا قانونيا لشراكتنا أيضا


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم