المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لدى وصوله إلى مدينة كربلاء اليوم الاثنين إن حكومته ستواصل ملاحقة الوهميين مؤكدا أنها بدأت بالإطاحة بـ"الحيتان الكبيرة".

وأقال العبادي العديد من كبار قادة الجيش والداخلية وأحال آخرين على التقاعد في إطار خطة إصلاحية للمؤسسة الأمنية في البلاد.

وقال العبادي متحدثا من مدينة كربلاء حيث وصلها قبيل إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين إن حكومته بدأت بإقالة "الحيتان الكبيرة" وإنها ماضية في ملاحقة الوهميين.

كان العبادي يتحدث في مؤتمر صحفي عقده في مبنى المحافظة بحضور رئيس مجلس المحافظة والمحافظ وأعضاء المجلس والفريق الركن عثمان الغانمي معاون رئيس أركان الجيش وقائد عمليات الفرات الأوسط اللواء الركن قيس عبد الكريم.

وأضاف "هناك أعداد من الفضائيين في وزارات حكومية أخرى وأنا ماض في حملة الإصلاحات وكشف أولئك الفضائيين.. هناك حملات أثيرت وستثار لتسقيطي".

وقال "لكنني لن أنثني حتى لو كلف الأمر اغتيالي".

وأضاف العبادي أن "موضوع الفضائيين جريمة مزدوجة أولها هي جريمة هدر مال عام وثانيها انهم ارتكبوا جريمة قتل غير عمد لأنهم تسببوا الإخلال بالأمن".

وتابع "أولئك الفضائيون لديهم أسماء موجودة وهويات في وزارة الدفاع لكنهم غير موجودين في الميدان مع زملائهم".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم