المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اكد  نائب رئيس الوزراء  بهاء الأعرجي  أن  جهات رفيعة لا تريد  كشف خيوط   صفقة الأسلحة على متن الطائرة  الروسية  التي هبطت في مطار بغداد وغادرته  بأمر من ضابط كبير لم يسمه   بعد استخدام  عقود قديمة مستنسخة من وزارة الدفاع للسماح لها بالإقلاع من أوكرانيا.

وقال  الاعرجي في تصريح صحفي ان ” هذه الطائرة لم تكن الأولى من نوعها ، والسلاح الذي كان على متنها هو صواريخ وقاذفات وأسلحة ” ، لافتا الى أن”  الطائرة غادرت بغداد بعد مصادرة شحنتها، بأمر من قائد مهم برتبة رفيعة وموقع حساس″ من دون ان يذكر اسمه او موقعه .

ونوه  نائب رئيس الوزراء  الى ان ” القائد العام للقوات المسلحة ، حيدر العبادي ، لم يعط  أمرا بمغادرة الطائرة  وكان من المفترض مصادرتها وحمولتها، من أجل معرفة صاحبها وأسم وعنوان  الشركة  التي أرسلتها”،   مستدركا بالقول ” إلا ان  البحث والتحقيق جارٍ لمعرفة  الأسباب التي دفعت هذا القائد للسماح بمغادرة الطائرة،  الأمر الذي يؤشر الى  وجود  جهات متنفذة  لا تريد  لخيوط  الصفقة أن تتكشف “.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم