المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

طالبت عشائر البونمر، الجمعة، بانتخاب محافظ جديد للأنبار يوافق عليه شيوخ وابناء العشائر التي تقاتل تنظيم "داعش" في المحافظة، عازية ذلك الى عدم استطاعة المحافظ الحالي احمد خلف الدليمي من اكمال مسيرته، نظرا للاصابة التي تعرض لها قبل نحو شهر، فيما اشارت الى ان بعض السياسيين في الانبار يحالون تفكيك لحمة باناء العشائر.

وقال شيخ عشيرة البونمر نعيم الكعود، ان "تنظيم داعش يرتكب يوميا مجازر بحق مقاتلي عشائر الانبار، ولكن الصمت يخيم على جميع السياسيين في الانبار الذين يريدون تقاسم المناصب وتحضير برنامج لاختيار منصب المحافظ وتاركين المحافظة في مواجهة خطر التنظيم".

واضاف الكعود، ان "محافظ الانبار الحالي احمد خلف الدليمي، لن تسمح له صحته بإكمال مسيرته لإدارة المحافظة"، داعيا مجلس المحافظة الى "طرح الاسماء المرشحة لمنصب المحافظ لكي يعرف اهل الانبار من هو محافظهم الجديد، ويتم اختياره من قبل شيوخ وابناء عشائر الانبار".

واكد الكعود أن "عشائر الانبار لن توافق على تنصيب اي محافظ من وراء الكواليس"، لافتا الى ان "النتائج ستكون عكسية تضر باهالي الانبار، في احال اختيار شخصية لا يرغبون بها".

وبين الكعود، ان "عشائر الانبار الان لحمة واحدة تقاتل وتنزف دم واحد وسجلت اعظم الملاحم في البطولات في مواجهة المتطرفين من داعش واعوانهم"، لافتا الى ان "بعض السياسيين يريدون تفكيك هذه اللحمة، ونحذرهم من ذلك لان مشروعهم سينتهي بالفشل".

واكد رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت في (7 أيلول 2014)، أن محافظ الأنبار احمد خلف الدليمي يتلقى العلاج في إحدى المستشفيات في المانيا بعد تعرضه لاصابة بليغة خلال عمليات تحرير بروانة من مسلحي تنظيم "داعش".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم