المقالات



(بغداد- السفير نيوز )

اعرب ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، الاثنين، عن امله بأن ترسم السياسة العراقية الجديدة أملاً جديداً ومنطلقاً قوياً نحو التغيير، فيما اعتبر أن إشراك جميع مكونات الطيف العراقي في بناء مستقبل العراق هو أحد الضمانات الحقيقية لنجاح العملية السياسية في البلاد.

ونقلت صحيفة "البيان" الاماراتية عن آل نهيان قوله خلال لقائه رئيس الوزراء حيدر العبادي وتابعتها وكالة السفير نيوز "نتمنى كل خير للعراق ولكل العراقيين وأن يحفظ الله عز وجل أمنهم واستقرارهم وأن يسود الوئام والتضامن والتفاهم كافة أرجاء العراق من أجل مستقبل زاهر لأبنائه".

وأكد آل نهيان أن "دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة تدعم كافة الجهود المخلصة التي تحقق الأمن والاستقرار للعراق وتراعي مصالحه وتصون وحدة أراضيه وتلبي تطلعات شعبه في إعادة الإعمار وبناء الدولة الوطنية".

واعتبر آل نهيان أن "إشراك جميع مكونات الطيف العراقي في بناء مستقبل العراق هو أحد الضمانات الحقيقية لنجاح العملية السياسية"، مشيدا بـ"الجهود التي تبذل حالياً لتحقيق تطلعات الشعب العراقي وطموحاته الوطنية والتي من شأنها أن تلقى دعماً ومساندة وتعاوناً من الدول العربية الشقيقة"

واعرب ولي العهد عن أمله في أن "ترسم السياسة العراقية الجديدة أملاً جديداً ومنطلقاً قوياً نحو التغيير الى الأفضل والأحسن في جميع الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية".

واعتبر آل نهيان أن "الأوضاع التي وصلت إليها المنطقة تقتضي وجود رؤية استراتيجية شاملة للتعامل مع الإرهاب بجميع أشكاله ومكوناته وأنواعه وأينما وجد"، معرباً عن "تطلع دولة الامارات إلى تبني نموذج يعتمد التنمية والاستقرار للمنطقة ويبعدها عن شبح التطرف والطائفية والعنف ويخلق فرصاً لأبنائها تحقق طموحاتهم وتضع المنطقة على مسار يضمن لها المستقبل والقدرة على المنافسة في عالم يتبنى التعليم والعلم والتكنولوجيا".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي وصل على رأس وفد حكومي رفيع في وقت سابق اليوم الاثنين (15 كانون الأول 2014) الى دولة الامارات العربية المتحدة في زيارة رسمية تلبية لدعوة وجهها له وزير الخارجية الاماراتي عبد بن زايد الشهر الماضي


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم