المقالات

 

 

{بغداد :السفير نيوز}

بحث وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، مع نظيره المصري سامح شكري العلاقات الثنائية وسبل مواجهة التنظيمات الارهابية.

وكان شكري قد وصل صباح اليوم الى العاصمة بغداد.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصري بدر عيد العاطي في تصريح صحفي إن شكري، سيجري مباحثات رسمية مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري بحضور وفدي البلدين حيث تتناول المباحثات الأوضاع الداخلية في العراق وسبل مواجهة التنظيمات الإرهابية، والجهود المبذولة في إدارة عملية سياسية شاملة في العراق تشارك فيها جميع القوى الوطنية بغض النظر عن الانتماءات العرقية والطائفية والدينية".

وأضاف "كما يتناول الجانبان تطورات العلاقات الثنائية وتطويرها في مختلف المجالات وتوسيع دور الشركات المصرية في المشاركة في المشروعات التنموية في العراق، ويتم التشاور حول القضايا الإقليمية التي تهم البلدين وفي مقدمتها الأزمة السورية والقضية الفلسطينية والحرب على الإرهاب، وجهود التحالف الدولي لمواجهته ودور الأزهر الشريف في نشر الوسطية والاعتدال ومواجهة الأفكار المتطرفة".

وأوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية أن "شكري يعتزم خلال لقاءاته مع كبار المسؤولين إعادة التأكيد على ثوابت الموقف المصري فيما يتعلق بالحفاظ على وحدة العراق وسلامة أراضيه، وإشراك كافة القوى الوطنية في العملية السياسية دون استثناء حتى يتسنى للدولة العراقية ومؤسساتها تحقيق الاستقرار ومواجهة الإرهاب ".

وأشار الى ان "وزير الخارجي المصري سيلتقي في زيارته لبغداد رئيس الوزراء حيدر العبادي  ونائبه صالح المطلك ونائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي ورئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم، ووزير المالية هوشيار زيباري".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم