المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اعلن ائتلاف دولة القانون، الجمعة، رفضه الشديد لما ورد في البيان الختامي لمؤتمر "محاربة الإرهاب وتطرف الميليشيات" الذي عقد أمس في أربيل، وفيما اعتبر أن عقد مثل هكذا مؤتمرات "تحدٍ سافر" للدستور وثوابت العملية السياسية، أعرب عن إدانته لحضور "مثيري الفتن الطائفية" إلى المؤتمر.

وقال المتحدث الرسمي باسم الائتلاف النائب خالد الأسدي في بيان تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه، إنه "في الوقت الذي نشدد فيه على ضرورة تحشيد الجهد الوطني في الحرب على الإرهاب وداعش ودعم جهود الحكومة والقوات المسلحة وأبطال الحشد الشعبي في تصديهم لتلك العصابات، نعلن تحفظنا على البيان الذي صدر عن المجتمعين في ما يسمى مؤتمر مكافحة الإرهاب والتطرف".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم