المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أفادت مصادر محلية بمحافظة كركوك، اليوم الجمعة، بأن تنظيم (داعش) الارهابي قرر إطلاق أسماء جديدة على مدن المحافظة التي يسيطر عليها وحتى المناطق التي لم يستطع الوصول اليها، مبيناً أن أبرز التغييرات هو تحويل التنظيم اسم مدينة كركوك الى (عبد الله بن أم مكتوم).

وقالت المصادر إن "تنظيم داعش عمّم أمراً على المناطق  التي يسيطر عليها والتابعة لمحافظة كركوك يقضي بتغيير أسمائها واعتماد أسماء مجموعة من الرموز الإسلامية بدلاً منها".

وأوضحت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن إسمائها أن "التنظيم أطلق أسم طارق بن زياد على قضاء الدبس (55 كم شمال غربي كركوك)، ومقداد بن الأسود على قضاء داقوق (45 كم جنوب كركوك) وإسم أبو بكر الصديق على قضاء الطوز (75 كم جنوب كركوك)، ومصعب بن عمير على قضاء الحويجة (55 كم غرب كركوك)".

وتابعت المصادر " كما اطلق التنظيم تسمية أنس بن النضر على ناحية الرياض (45 كم غرب كركوك)، وعمر بن الخطاب على ناحية الزاب (95 كم غرب كركوك)، واسم عبد الله بن أم مكتوم على مدينة كركوك".

يذكر أن (داعش) يسيطر على مناطق جنوبي كركوك وغربيها، التي تضم قضاء الحويجة ونواحي الزاب والرياض والعباسي والرشاد والملتقى، منذ العاشر من حزيران الماضي، وأنه يفرض على سكانها نهجه وأفكاره "المتطرفة والمقيدة للحريات العامة"، بما في ذلك منع التدخين وفرض النقاب وعزل طلبة المدارس وإلغاء الكثير من المناهج، فضلاً عن منع محال الملابس النسائية والصور والبوسترات والدعايات.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم