المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

كشفت لجنة الامن والدفاع النيابية، السبت، أن التحقيقات بقضية طائرة شحنة الاسلحة المجهولة التي هبطت بمطار بغداد بينت أنها تابعة لوزارة الدفاع، فيما بينت أنه سيتم استئناف التحقيقات النهائية مطلع الفصل التشريعي الثاني.

وقال عضو اللجنة ماجد الغراوي في تصريح للسفير  نيوز"، إن "ضابطا في وزارة الدفاع بين، وخلال تحقيقات اللجنة المشكلة للتحقيق بقضية طائرة شحنة الاسلحة المجهولة التي هبطت في مطار بغداد، أنها شحنة تابعة لوزارة الدفاع"، مستدركا "لكنها أتت في وقت متاخر جدا".

وأضاف الغراوي أن "الوزارة أبرمت عقدا مع احد التجار لتزويدها بالاسلحة إلا ان الشحنة وصلت للوزارة متأخرة وليس بموعدها المحدد"، مشيرا الى أن "التحقيقات في القضية ما تزال مستمرة وستستأنف مطلع الفصل التشريعي الثاني للتوصل الى نتائج نهائية".

وكانت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية أكدت، في (18 تشرين الثاني 2014)، أنها ستكشف عن النتائج التحقيقية في شحنة الأسلحة "الأسبوع المقبل"، مشيرة إلى توصلها لنتائج "إيجابية".

وكشفت وسائل إعلام محلية مؤخرا، أن طائرة شحن تعود لشركة روسية محملة بـ40 طنا من الأسلحة المتوسطة والخفيفة هبطت في مطار بغداد، مبينة أن جهاز المخابرات وبالتنسيق مع سلطة الطيران المدني والمسؤولين في مطار بغداد أحبطوا محاولة إدخال هذه الأسلحة.

وكلف القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، في (13 تشرين الثاني 2014)، وزير الدفاع خالد العبيدي بالتحقيق في شحنة الأسلحة تلك، فيما أمر بمصادرتها.

وكشف وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، الثلاثاء (18 تشرين الثاني 2014)، عن تورط تجار يحملون جنسيات مزدوجة في قضية الشحنة، لافتا إلى أن القضية عبارة عن تهريب سلاح.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم