المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

جدد المكتب الإعلامي لرئيس إقليم كوردستان السبت التأكيد على أن مسعود بارزاني رئيس الإقليم حذر رئيس الوزراء السابق نوري المالكي من مخاطر نشوء تنظيم "داعش" وتهديداته وتحركاته غربي نينوى، مبينا أن المالكي يعد مسؤولاً عن سقوط الموصل وفشل الجيش العراقي.

ونفى المالكي يوم الخميس تلقيه اتصالا هاتفيا من بارزاني قبل هجوم تنظيم داعش على مدينة الموصل في العاشر من حزيران الماضي.

وقال المكتب في بيان نشرته رئاسة الإقليم واطلعت عليه السفير نيوز" "نؤكد لكل الجهات أن رئيس إقليم كوردستان حذر رئيس الوزراء العراقي السابق، من مخاطر نشوء داعش وتهديداته وتحركاته في غربي محافظة نينوى ومدينة الموصل، وأبلغه بأن إقليم كوردستان مستعد لمساعدة القوات العراقية في عملية مشتركة، للحيلولة دون تنامي وتقوية الإرهابيين في المنطقة".

وأضاف المكتب أن "رئيس الوزراء العراقي السابق لم يعر أهمية لهذا التحذير والمقترح الذي تقدم به بارزاني ولم يستمع إليه"، مبيناً أن "رئيس المجلس الأعلى عمار الحكيم ونائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس والسفير الأميركي في العراق آنذاك شهود على أن الرئيس بارزاني أبلغ رئيس الوزراء العراقي السابق بتلك المخاطر من خلالهم".

ولفت المكتب إلى أن "رئيس الوزراء العراقي السابق، مسؤول عن سقوط الموصل وفشل الجيش العراقي، ولا يمكنه التغطية على فشله ومسوؤليته بمثل هكذا تصريحات".

واشار إلى انه "في تلك الفترة عانى الشعب العراقي من كل أنواع النكبات وانعدام الاستقرار، بالاضافة إلى الفشل السياسي والعسكري والاقتصادي في العراق، كلها مسؤول عنها رئيس الوزراء العراقي السابق هو ومن حوله".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم