المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أعلن نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي، الاثنين، عن تقديمه مشروع خارطة تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية الى الرئاسات الثلاث ورئاسة القضاء، فيما اكد أن المصالحة هي أهم الضروريات لتحقيق الاستقرار ورفع الغبن عن المواطنين.

وقال علاوي في بيان صحافي تلقت "السفير نيوز" نسخة منه، إن "انزلاق العراق الى الاحتراب وتراجع مفهوم المواطنة وغياب الوحدة المجتمعية والسلم الاهلي يضاف الى ذلك ما آلت اليه المنطقة من صراعات اقليمية وخراب ودمار وانقسام وفقر وخوف، كل ذلك له انعكاساته على العراق"، مبينا ان "ذلك يجعل من المصالحة الوطنية الخيار الاخير لانقاذ العراق".

واضاف علاوي "لقد تقدمنا بمشروع واضح متمثلاً بخارطة تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية الى الرئاسات الثلاثة بالاضافة الى رئاسة القضاء"، مشيرا الى ان "المصالحة الوطنية هي اهم الضروريات لتحقيق الاستقرار وبناء دولة المواطنة الحقة ورفع الغبن ومنع الخوف والعوز عن المواطنين".

وتابع أن "ذلك يتحقق عندما ننتقل بالمصالحة الى مرحلة العمل الجاد ضمن جداول زمنية واضحة لتحديد الخطوات المسؤولة والملموسة والجريئة والقادرة على النجاح والاستمرار".

واكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، في (16 كانون الاول 2014)، ان السعي مستمر لتحقيق المصالحة كونها الطريق الوحيد للتخلص من كافة المصاعب، مشيراً الى ان المصالحة لن تتحقق فقط بالاجتماعات والمؤتمرات الخطابية والتظاهر الاعلامي بل تحتاج الى الارادة القوية والمشاركة الفعلية من الجميع.

يذكر ان نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي اعتبر، في (10 كانون الاول الحالي)، أن المصالحة الوطنية يجب ان تكون بإصدار قرارات وقوانين واضحة، فيما شدد على ضرورة اعادة جسور الثقة بين المواطنين.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم