المقالات

 

{بغداد:-السفير نيوز}

اكد النائب عن ائتلاف الوطنية كاظم الشمري، على ضرورة ايجاد استراتيجية للتعامل مع العصابات الارهابية وخاصة عصابات داعش، وعدم الاكتفاء بالجانب العسكري، مشيرا الى اهمية  تضافر جهود المؤسسات العسكرية والدينية والاجتماعية لكشف خفايا اساليب الارهابيين.

وقال الشمري في بيان تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه اليوم، ان "عصابات داعش ليست مجرد مجموعة مسلحة ارهابية بل هي فكر يحمل ايديولوجية معينة بحاجة الى دراسة وتمعن لمعرفة مواطن الضعف والقوة فيها بغية استغلالها على اكمل وجه للقضاء عليه من جذوره".

واضاف ان "هذا الفكر مهما اختلفت وسائله الوحشية او فكره المتطرف فهو قد استطاع من خلال اسلوب غسيل الدماغ او التغليف للافكار بغطاء ديني لتحقيق نتائج كبيرة على مستوى الدعاية الاعلامية والاتساع وهو امر لا يمكننا انكاره"، مبينا ان "الاسلوب الذي ينهجه في الترويج لافكاره بحاجة الى دراسة عميقة وعدم التعامل معه بسطحية او الاكتفاء بالمعالجة العسكرية، لاننا ان فعلنا هذا سنضع لافكار هذه العصابات المتطرفة مبررات للقبول لدى العديد من الشباب".

واشار الشمري الى ان "سياسة مواجهة داعش بحاجة الى تضافر للجهود بين جميع المؤسسات العسكرية والدينية والاجتماعية والسياسية والتربوية بغية كشف خفايا الاساليب التي ينتهجها الدواعش وزيف رؤيتهم المتطرفة".

واكد على "ضرورة ايجاد إستراتيجية للتعامل مع العصابات الارهابية وخاصة داعش بشكل اكثر وضوحا وتوحيد المواقف والسبل والخطوات التي من خلالها يتم القضاء على هذه العصابات بشكل نهائي"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم