المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اعرب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عن تفاؤله بمستقبل العلاقات بين العراق وتركيا.

وقال العبادي خلال لقائه برئيس مجلس الامة التركي جميل جيجك، في مقر البرلمان اليوم: "نحن لاندعو فقط الى تصفير المشاكل بين البلدين، بل نريد بناء علاقات ايجابية متينة وواضحة وشفافة، وقد جئنا بقلوب مفتوحة، ونوايا صادقة لتعميق العلاقات مع دول الجوار، وهو توجه اساسي في سياسة الحكومة العراقية".

واضاف العبادي بحسب بيان صادر عن مكتبه الاعلامي، ان "العلاقات بين شعبينا العراقي والتركي، هي الاساس الذي نبني عليه اسس التعاون الثنائي، وينبغي، من وجهة نظرنا، ان لاتتأثر بالمزاج الحكومي، وانما تعتمد على المصالح المشتركة". 

وتابع قائلا: من "اولويات زيارتنا لتركيا، هو بحث سبل مواجهة الارهاب، فضلا عن الجانبين الامني والعسكري خصوصا وان العراق قدم الكثير من التضحيات جراء العمليات الارهابية، وممارسات عصابات داعش الارهابية، ونتطلع الى توسيع التعاون التجاري والاقتصادي وحل القضايا العالقة"، مشيرا الى ان "تبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين سيسهم في دفع عجلة التعاون الى الأمام".

من جهته عبر رئيس مجلس الامة التركي، عن بالغ ترحيبه بزيارة العبادي والوفد المرافق له الى تركيا، وقال ان "الطريق الصحيح، هو ان نلتقي ونتباحث حول القضايا ذات الاهتمام المشترك"، معربا عن "تضامن تركيا مع الشعب العراقي في مواجهة الهجمة الارهابية التي يتعرض لها".

واضاف  جيجك: ان "التحديات الارهابية التي تواجهها المنطقة، تدعونا لمواصلة اللقاءات وزيادة التعاون"، مؤكدا ان "عصابات داعش حاولت تشويه الدين الاسلامي، ويجب ان نعمل كبلدان اسلامية على محاربة هذا الارهاب".

وعبّر رئيس مجلس الامة التركي عن "ترحيبه بتشكيل الحكومة العراقية متمنيا لها النجاح والتوفيق، وتعهد بدعم البرلمان التركي لكل ماتتوصل اليه اللقاءات بين الوفدين"، معربا عن "تفاؤله بازالة العقبات وتدشين مرحلة جديدة من العلاقات الودية بين البلدين الجارين"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم