المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

عقد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ونظيره التركي احمد داود اوغلو اليوم اجتماعا ثنائيا استمر زهاء ساعتين، ترأسا بعد ذلك الاجتماع الرسمي المشترك بحضور الوزراء من الجانبين ، واكد العبادي على ان تركيا تعهدت بمنع مرور الارهابيين عبر اراضيها الى العراق وتسليح وتدريب القوات العراقية .ونقل بيان لمكتب رئيس الوزراء تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه اليوم عن العبادي قوله " لقد بحثنا جميع القضايا بانفتاح وصراحة متناهية وسيكون اتفاقنا مع تركيا صلبا وعلاقاتنا مستندة الى احترام سيادة البلدين، مؤكدا ان تفعيل اللجنة الاستراتيجية العليا يحقق مصلحة الشعبين الجارين، مشيرا الى تعهد تركيا بدعم العراق في معركته ضد تنظيم داعش الارهابي في مجالات التدريب والتأهيل والتسليح ايضا، ومنع مرور الارهابيين من الاراضي التركية نحو العراق.
واضاف " ان اي تهديد لتركيا هو تهديد للعراق، وان عصابات داعش الارهابية تستهدف البلدين وعموم المنطقة، مما يتطلب زيادة التعاون للقضاء على هذا الخطر، وتابع: اننا ننتظر من الجانب التركي تقديم المساعدات الأمنية والاستخبارية، معربا عن ارتياحه لتأكيد تركيا استعدادها للمساعدة في هذا الجانب، اضافة الى وجود الرغبة المشتركة والسعي الجاد لتقوية العلاقات الاقتصادية ورفع مستوى التبادل التجاري، والتعاون في مجالات النفط والطاقة و
وقال البيان ان " رئيس الوزراء التركي جدد من جانبه وقوف بلاده مع العراق مؤكدا ان خطر داعش يهدد الجميع، وقال: اننا نرى ان امننا واحد ونحن جاهزون لتقديم كل انواع الدعم، ونتجه لعقد اتفاقات مشتركة، معربا عن امله بأن يتم تطهير جميع المدن العراقية وان تواصل القوات العراقية نجاحاتها في دحر الارهاب .
ونوه البيان الى ان " العبادي اكد في معرض اجابته على اسئلة الصحفيين، في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد عقب جلسة المباحثات المشتركة، اننا نحقق انتصارات كبيرة والمساحات التي بقبضة داعش بدأت تضيق، مؤكدا ان الحكومة استوعبت ابناء العشائر الذين يحملون السلاح ويقاتلون على الارض، موضحا ان هذه المناطق لاتتحرر الابمشاركة ابنائها.
وعلى صعيد الازمة السورية، اكد العبادي ضرورة حلها وتطويق بؤر الارهاب والتوتر في المنطقة، مشيرا الى ان العراق لايتدخل في الازمة السورية ويتطلع الى حلها بأقرب وقت ممكن.
من جهته اكد رئيس الحكومة التركية ان بلاده مع سيادة العراق، وان وحدة الشعب العراقي مهمة بالنسبة لتركيا، وان هناك افقا جديدة للعلاقات مع العراق، ومع حكومة تعمل لمصلحة الشعب العراقي على مختلف انتماءاتهم، مؤكدا بالقول: ان الاحداث في سوريا تؤثر علينا ونحن جاهزون للعمل المشترك في هذا الخصوص ونريد التوصل لتفاهم أمني


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم