المقالات

 

{بغداد:-السفير نيوز}

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني الذي زار ظهر اليوم مدينة السليمانية وخلال لقائه القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح "خلال الايام الاربعة من زيارة العراق واللقاءات والمحادثات والمشاورات مع مختلف مسؤولي هذا البلد، توصلنا جميعا الى هذه النتيجة بأن تعزيز العلاقات بين البلدين ايران والعراق من شأنه ان يحبط الكثير من دسائس الاجانب وحماة الارهاب ومخططاتهم".

من جانبه قال صالح ان "ايران قدمت مساعدات كبيرة للعراق في محاربة الارهاب" واصفا زيارة لاريجاني للاقليم "بأنها هامة جدا، فايران اكبر دولة تأثيرا في المنطقة، والى الآن قدمت مساعدات كبيرة الى جارها وشقيقها العراق في محاربة الارهاب".

واضاف صالح "يعيش الآن الكرد والشيعة واهل السنة والمذاهب الاخرى وجميع القوميات في العراق، وهم يعانون من جرائم الارهابيين الداعشيين، ويطالبون بالقضاء على هؤلاء المجرمين، "معربا عن أمله بأن" يتحد الجميع في محاربة الارهابيين، لنتمكن من تطهير التراب العراقي من وجودهم سريعا".

وقال صالح مخاطبا لاريجاني ان "حضوركم باعتباركم رئيسا لمجلس الشورى الاسلامي في ايران من شأنه ان يؤثر في تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية مع اقليم كردستان اكثر فأكثر".

ووصف برهم صالح العلاقات بين اقليم كردستان وايران "بأنها جيدة جداً".

وكان رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني قد وصل والوفد المرافق له ظهر اليوم الى مدينة السليمانية في بدء زيارته لاقليم كردستان وبختام جولته الى العراق.

والتقى لاريجاني في السليمانية برئيس الجمهورية السابق جلال طالباني قبل زيارته اربيل ولقاء رئيس الاقليم مسعود بارزاني.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم