المقالات

 

{بغداد:-السفير نيوز}

اكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان الوزارة ستلجأ الى تقليل النفاقات وزيادة الإيرادات والبحث عن مصادر تمويل جديدة تلبية لنداء المرجعية الدينية العليا لدعم الاقتصاد العراقي.
وقال عبطان في تصريح للسفيرنيوز اليوم السبت انه" من المؤكد ان نداء المرجعية الخاص بدعم الاقتصاد العراقي هو مسؤولية تضامنية على الجميع، لكن بالدرجة الاولى تقع على عاتق الحكومة العراقية ووزاراتها المعنية ومجلس النواب العراقي والمسؤولين عن وضع سياسة واضحة وعملية للخطط الاستراتيجية التي تنتشل اقتصاد العراق من واقعه الحالي".
واضاف ان " العراق اليوم يعتمد بشكل كبير على النفط برغم امتلاكه للكثير من الايرادات الاخرى كالزراعة والصناعة وغيرها من الموارد، الا انها لم تفعل بصورة صحيحة علما انها تعد من مقومات الاقتصاد في العراق". 
وتابع عبطان قائلا" وللاسف العراق لم يستفيد من اسعار النفط العالية في السابق واستملاك التصدير"، مبينا انه" كان يفترض ان يحتفظ بمبالغ لغرض تعديل مسيرته في المجال الاقتصادي".
وبين " اننا اليوم كوزراء نتحمل مسؤولية كبرى في ترشيد الاقتصاد العراقي، وعليه فان وزارة الشباب والرياضة لجأت بعد الضائقة المالية وتلبية لنداء المرجعية الى كل ما من شأنه تقليل الإنفاقات وزيادة الإيرادات والبحث عن مصادر تمويل جديدة من خلال المؤسسات الدولية والمنظمات المدنية والاستثمار "، مؤكدا ان" جميع الوزارات قادرة على القيام بهذه الاجراءات ".
ودعت المرجعية الدينية العليا امس الجميع إلى استشعار المسؤولية للخروج من الأزمة المالية التي يمر بها البلد.
وشدد ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة امس " على تقديم التضحيات لتجاوز الأزمة المالية لكي لا نسبب ضررا للعراق من خلال تعاون المسؤولين والمواطنين في ترشيد استهلاك الكهرباء وحتى النظافة وبقية المواقع لدعم الاقتصاد العراقي وتجاوز الازمة المالية


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم