المقالات

 

{بغداد:-السفير نيوز}

عد النائب عن التحالف الكردستاني شيركو ميرزا، ارسال الحكومة الموازنة العامة الى مجلس النواب دليلا على سير الاتفاق الحكومي بالاتجاه الصحيح، وتطبيق الاتفاقات السياسية.

وقال ميرزا للسفيرنيوزاليوم السبت، ان "الجهود مستمرة بين الكتل السياسية لتنفيذ البرنامج الحكومي والاتفاق السياسي"، مشيرا الى ان "ارسال الموازنة الى مجلس النواب يعتبر مؤشرا واضحا على ان العملية السياسية تمر بمرحلة صحيحة وئامية".

واضاف ان "ارسال الموازنة كان مؤشرا قويا على تطبيق الاتفاقات السياسية"، مبينا ان "العملية السياسية والاحزاب وصلت الى مرحلة الايمان بان الخطر الذي يشهده العراق يحتاج الى الوئام والاتفاقات".

واكد ان "الاتفاق الحكومي يسير بالاتجاه الصحيح ووفق ما مرسوم له"، مشيرا الى ان "المشاكل التي كانت بين بغداد واربيل سابقا على المواد الموجودة الان في الموازنة قد تم حلها، وهذه احدى فقرات الاتفاق السياسي والبرنامج الحكومي".

وانهى مجلس النواب خلال جلسته الاستثنائية التي عقدت الخميس الماضي، القراءة الاولى لمشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2015، بعد ان صوت عليها مجلس الوزراء الثلاثاء الماضي وارسلها اليه.

وكانت الامانة العامة لمجلس الوزراء قررت مطلع كانون الاول الجاري، مناقشة واستعراض ما انجز من البرنامج الحكومي في اجتماع مجلس الامانة الاسبوعي، مؤكدة حرص الحكومة على انجاز البرنامج الحكومي


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم