المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أكد أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني، الثلاثاء، على عدم ابقاء شبر واحد من ارض العراق تحت سيطرة "داعش"، فيما بين أنه سيتم قريبا تحرير جميع المناطق من سيطرة التنظيم في حال قطعت عنه بعض الدول الدعم المالي والتسليحي.

وقال شمخاني في كلمة خلال استقباله وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي في طهران، ونقلتها وكالة "أنباء فارس" وتابعتها "السومرية نيوز"، إن "الارهابيين التكفيريين يمارسون ظلما فظيعا بحق السنة في العراق"، مشددا على ضرورة "تحرير المناطق التي يقطنها السنة من قبل الاخوة اهل السنة وعودة المهجرين الى ديارهم".

واضاف شمخاني أن "دعم ايران للشعب العراقي في محاربة الارهاب التكفيري مرتكز على المبادئ الدينية وهي لا تفرق بين الشيعة والسنة في مسار تنفيذ الواجب الالهي"، مشيرا الى أن "إرساء الامن والاستقرار في العراق ودول المنطقة يشكل رغبة ومطلبا للجمهورية الاسلامية الايرانية على اساس خطاب الثورة الاسلامية".

وأكد امين المجلس الاعلى للامن القومي أنه "ينبغي ان لا يبقى حتى شبر واحد من ارض العراق تحت سيطرة الارهابيين التكفيريين الذين لا هدف لهم سوى رهاب الاسلام وتدمير المصادر الانسانية والمادية للعراق"، مبينا أن "جماعة داعش اليوم في موقع الضعف وفيما لو تم قطع الدعم المالي والتسليحي الخفي عنها من جانب بعض الدول من خارج المنطقة فاننا سنشهد قريبا تحرير جميع المناطق الخاضعة لسيطرة الارهابيين".

وكان وزير الدفاع خالد العبيدي اعتبر، امس الاثنين، الدعم الإيراني "الشامل" الى العراق خلق "شعوراً ممتازاً واخوياً" في البلاد، مؤكداً ضرورة تطوير التعاون الدفاعي بين البلدين، فيما أشار وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الايرانية أن رؤية بلاده للعراق تتجاوز الاعتبارات القومية والمذهبية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم