المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

اكد رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني، الاربعاء، ان خلق مشكلة الارهاب من قبل القوى الكبرى ياتي في اطار ضرب مسيرة التنمية والديمقراطية في سوريا والعراق، مشيراً الى ان الوحدة والتضامن بين كافة القوميات والقوى العراقية تؤدي الى التغلب على المشاكل والمضي قدما صوب التنمية والتقدم.

وقال لاريجاني في خبر نشرته الوكالة الرسمية الايرانية "ارنا" وتابعته "السفير نيوز" خلال لقائه وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي إن "بلاده تقف وستقف الى جانب الحكومة والشعب العراقي"، مبيناً ان "خلق مشكلة الارهاب من قبل القوى الكبري ياتي في اطار ضرب مسيرة التنمية والديمقراطية في سوريا والعراق وحاليا تهدد المنطقة برمتها".

من جانبه، قال العبيدي إن "العراق حكومة وشعبا يعرب دوما عن تقديره للدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية للعراق في مختلف المجالات".

واكد العبيدي "عزم العراق الجاد في القضاء على الارهابيين"، معربا عن امله بـ"تعزيز التعاون الامني والدفاعي بين طهران وبغداد".

يذكر ان وزير الدفاع خالد العبيدي وقع، مع نظيره الايراني حسين دهقان، مذكرة تفاهم بشأن التعاون العسكري بين البلدين، فيما أكد أن دعم إيران للعراق بات أمراً إستراتيجياً وضرورياً، واعتبر اجراءات إيران في دعم العراق "حدثا تاريخيا مؤثرا يختلف عن سلوك البعض".

وتوجه وزير الدفاع خالد العبيدي، الاثنين (29 كانون الاول 2014) الى طهران للقاء نظيره الايراني حسين دهقان في زيارة رسمية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم