المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

شدد وزير الداخلية محمد سالم الغبان خلال زيارته مديرية شرطة النجدة على ضرورة الاستعداد الفعلي لاستلام الملف الأمني في العاصمة بغداد "مؤكدا على اهمية" معالجة الترهل وضرب المفسدين والقاء على ظاهرة التسول".

وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه ان الغبان "زار مديرية شرطة النجدة العامة للإطلاع على الهيكل التنظيمي والعملي لهذه المديرية المفصلية والتي لها علاقة ارتباط وثقة بحياة المواطن، في كافة انحاء العاصمة بغداد، في أطار الاطلاع والمحاسبة للنهوض بواقع الوزارة أمنيا وعلى كافة الاصعدة".

وأكد وزير الداخلية "على عدة أمور منها معالجة الترهل ان وجد وشدد الهمم من أجل ضرب المفسدين والعصابات والقضاء على ظاهرة التسول".

واقترح الغبان "عدة اليات إستراتيجية وتقنية من اجل الارتقاء بسلك النجدة منها امكانية ادخال العجلات المتطورة والزوارق الحديثة والدراجات وعجلات الاطفاء والإسعاف والعمل على ادخال اجهزة الاتصال ومعالجة متطورة لزيادة سرعة استلام الشكاوي ودقة المعالجة وكذلك رفع القدرة القتالية والاحترافية لدى منتسبي مديرية شرطة النجدة العامة".

وأضاف البيان "كما وتدارس وزير الداخلية مع ضباط هذا الجهاز بعض المعوقات والمعرقلات كأمور الترقية وملفات شهداء النجدة، وأمر بتفعيل مبدأ الثواب والعقاب في عمل النجدة للارتقاء والاستعداد الفعلي لاستلام أمن العاصمة بغداد لاسيما الملف الأمني".

وتابع "كما وشكر الغبان منتسبي هذا الجهاز وأكد ان لشرطة النجدة اليوم دور مهم في أعادة هيبة الدولة وفرض سلطة القانون".

وأشار البيان الى ان "وزير الداخلية اختتم هذه الزيارة بمراقبة سير عمل السيطرات وغرف العمليات واطلع على عمليات استلام شكاوي المواطنين ونداءات المنتسبين واليات العمل عبر شبكة الاتصالات ثم انتهت الزيارة بتأكيد الوزير على بذل قصارى الجهود لتجاوز الظروف الراهنة".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم