المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

دان النائب عن كتلة الفضيلة عبد الحسين عزيز الموسوي، مقتل عدد من رجال الدين في محافظة البصرة، مبينا ان " داعش قد تكون هي من نفذت جريمة اغتيال رجال الدين".

وقال الموسوي في بيان تلقت وكالة السفير نيوزنسخة منه اليوم ان "استهداف العراقيين واثارة الفتنة الطائفية في هذا الوقت الحرج يقدم خدمة كبيرة لعصابات داعش الارهابية".

واضاف ان "داعش قد تكون هي من نفذت جريمة اغتيال رجال الدين من إخواننا السنة في قضاء الزبير بمحافظة البصرة لاضعاف الجبهة الوطنية الموحدة في محاربة الإرهاب والتطرف".

ودعا الموسوي الجميع الى "ضبط النفس وتوحيد الموقف لمواجهة تنظيم داعش لاستعادة السيطرة على المدن، مطالبا وزارة الداخلية بالاسراع بالكشف عن القتلة وتقديمهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل".

وكان مسلحون مجهولون قتلوا امس الاول عدد من رجال الدين واصابة اخر بجروح بليغة بعد ان هاجموا سيارتهم قرب منطقة باب الزبير جنوبي محافظة البصرة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم