المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

توعد وزير الداخلية محمد سالم الغبان، الخميس، بالتصدي لـ"المجرمين" الذين مارسوا الخطف والابتزاز باسم الحشد الشعبي، فيما شدد على أن فرض هيبة القانون هدف مقدس.

وقال الغبان خلال كملة القاها في الاحتفالية التي اقامتها الوزارة بذكرى عيد الشرطة "، إن "فرض هيبة القانون هدف مقدس ولن نسمح بخرق القانون بأي شكل من الاشكال"، داعيا السياسيين وصناع القرار الى "دعم استراتجية الداخلية والوقوف خلفها والتحشيد النفسي والاعلامي واللوجستي".

وأضاف أن "البعض من اصحاب النفوس الضعيفة حاولوا الاساءة للحشد الشعبي فمارسوا القتل والخطف والابتزاز بإسم الحشد"، متوعدا بـ"التصدي لهؤلاء المجرمين بحزم وقوة".

واعتبر الغبان أن "نداء المرجعية الدينية واستجابة المواطنين لهذا النداء كان له الدور الحاسم في انقاذ البلاد"، مؤكداً "أننا سنعمل على تحرير كل شبر من ارض العراق الغالية من دنس داعش واعادة المهجرين الى ديارنا".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم