المقالات

 

{بغداد:-السفير نيوز}

قال مستشار الأمن القومي السابق النائب موفق الربيعي، إن " الدواعش الأجانب الذين قاتلوا في سوريا والموصل وصلوا إلى فرنسا بعد تلقيهم التدريب في اليمن". 


وقال الربيعي في بيان تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه أن" الذي حذرنا منه سابقاً وقع في فرنسا، ومازلنا نحذر من وقوع كارثة كبيرة بحق البلدان التي جاء منها أفراد عصابات داعش الارهابية، التي هي الآن تتحين الفرصة للعودة إلى ديارها، بعد فشلها الذريع في العراق". 
واضاف " لذلك ندعو جميع بلدان العالم لدعم العراق الذي يقود حربا عالمية ضد الارهاب، للقضاء على تلك العصابات التي ليس لها علاقة بالدين الإسلامي الحنيف"، كاشفاً أن" الدواعش الذين نفذوا الهجوم تلقوا تدريباتهم في اليمن" .
وبين أن" الدواعش الأجانب الذين استهدف صحيفة {شارلي ايبدو} الفرنسية، استهدفوا كذلك الشرطي الذي يعتنق الإسلام {أحمد مراتب}، وهو جزائري الأصل"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم