المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

هاجمت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، نوابا شبهوا الكرد بـداعش بسبب وضع الأسر النازحة في محافظة كركوك.

وقالت آلا طالباني رئيسة الكتلة في بيان صحفي تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه، إن "نواباً مثل رعد الدهلكي ومن معه قالوا إن الكرد أشبه بداعش،  ولولا الكرد والبيشمركة لما استطاع أن يسكن في اربيل".

وأضافت أن "مسؤولا آخر قال في الآونة الأخيرة إن الكرد هم إخوة الامريكان بالرضاعة.. نعم نحن نتعاون مع الأمريكان وإيران علنا للحفاظ على كرامة أبناء الشعب والدفاع عن أراضهم، وليس مثل الآخرين يطلبون لقاء الأمريكان من دون علم الحكومة الاتحادية".

وحيال الأوضاع في كركوك أوضحت طالباني وهي نائبة عن المدينة أن "ما يقارب نصف مليون نازح في كركوك، وهي المحافظة الثانية بعد دهوك في استقبال النازحين".

وتابعت "آلاف الطلبة النازحين يواصلون دراستهم في كركوك، كما فتح معسكران لإيواء العوائل النازحة في كركوك".

وبينت طالباني أن "المحافظة تدار بمشاركة جميع مكوناتها ومجلس المحافظة لم يتسلم أي أموال من لجنة إغاثة النازحين لتوفير احتياجاتهم بالمحافظة".

وكان رئيس لجنة الهجرة والمهجرين النيابية رعد الدهلكي قال إن محافظ كركوك نجم الدين كريم طرد أكثر من 45 عائلة، مؤكدا وجود 75 عائلة أخرى مهددة بالطرد.

ويقول الدهلكي إن الدار التي تطرد منها الأسرة النازحة يكتب على جدارها محجوزة وهذه شوهدت مع "داعش" فقط، فيما دعا حكومة كردستان لبيان موقفها من ذلك.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم