المقالات

 

{بغداد:-السفير نيوز}

دعا النائب عن التحالف الوطني عقيل الزبيدي، للاسراع باقرار قوانين التعليم الاهلي لتفعيل القطاع الخاص وخفض اعداد موظفي الدولة لتقليل العبء عن الموازنة.

وقال الزبيدي في بيان تلقت وكالة السفيرنيوز، نسخة منه اليوم، ان "عدم استيعاب القوانين النافذة متطلبات الملاكات التي تعمل في حقل التعليم الاهلي دفع التدريسيين الى تفضيل العمل في كنف التعليم الحكومي"، مشيرا الى "وجود رغبة لدى المئات من المدرسين والمعلمين للعمل في التعليم الاهلي، لكن عدم وجود قوانين تضبط وتحكم مسيرة التعليم الاهلي يجعلهم يفضلون الحكومي".

واضاف انه "لو كان هناك قانون تقاعدي يساوي بين موظفي التعليم الاهلي والجامعي لجعل ألاف من الكوادر التدريسية على المستويات كافة تفضيل التعليم الاهلي".

واكد على "ضرورة تخفيف الاعباء على موازنة الدولة عبر تنشيط العمل في القطاع الخاص مما سيسهم في خفض عدد موظفي الدولة في كافة القطاعات، ومن ثم ينعكس على تقليل الضغط عليها".

واوضح الزبيدي انه "ليس من المعقول استمرار الدولة في الاستثمار في مجالات صغيرة يمكن للقطاع الخاص تنفيذها مما يؤدي الى استيعاب الالاف من حملة الشهادات العليا الذين يتخرجون سنويا وينتظرون على ابواب الدوائر الحكومية لطلب التعيين او انتظار رحمة الجامعات الاهلية".

وتابع ان "استمرار الدولة في تدخلها في صغائر الامور سيجني على الاجيال المقبلة بعد نفاد النفط او اكتشاف بدائل اخرى"، داعيا الى "الاسراع في اقرار القوانين التي تدعم القطاع الخاص في الاستثمار في التعليم مع ضمان حقوق الملاكات في هذا الشأن"، لافتا الى ان "اقرار مثل هذه القوانين سيوفر للبلد مليارات الدولارات يمكن للقطاع الخاص من تحملها بقليل من الدعم".

يشار الى ان الاقتصاد العراقي يعاني ازمة نتيجة لعدم اقرار موازنة عام 2014 الماضي، والظروف الامنية التي تشهدها بعض المدن العراقية، علاوة على انخفاض  اسعار النفط، الامر الذي ادى الى عجز في موازنة العام الجاري 2015، ما دفع الحكومة الى اعتماد سياسة التقشف والادخار.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم