المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

دان رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم بشدة قيام صحيفة شارلي ايبدو أمس بنشر صورا مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم "مطالبا في الوقت ذاته" بتحريم هذه الافعال دوليا".

وقال الحكيم في بيان له تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه "عشنا خلال الأيام الماضية أحداثا شغلت العالم بأسره لما كان فيها من تعبير صارخ عن الاستهانة بالأرواح والجرأة علی سفك الدماء تمثلت بقتل أربعة عشر صحفيا فرنسيا في باريس يعملون في صحيفة شارل ايبدو".

وأضاف "لقد ابدی العالم بأسره ومنه العالم الإسلامي تعاطفه مع الشعب الفرنسي ضد هذه العملية الارهابية في تعبير واضح وصريح لنبذ الشعوب للإرهاب والإرهابيين".

وأشار الحكيم الى إن "الإرهاب والارهابيين لا يمثلون الإسلام بشئ فهو دين المحبة والتسامح والتعايش السلمي ولذلك علی الدول الغربية أن تدرك ذلك و أن الإرهاب هو مجرد حركة خارجة علی الشريعة الإسلامية مثلما هي خارجة علی الحس الإنساني".

وتابع انه "وفي خضم هذه الأحداث قامت العديد من الصحف الأوربية ومنها صحيفة شارل ايبدو بنشر صور مسيئة للرسول الأعظم محمد صلوات الله وسلامه عليه وهو عمل مدان يوضح حجم الكراهية الذي يحرك هؤلاء ضد الإسلام ورسوله العظيم".

ولفت رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الى "إننا نؤمن بحرية التعبير لكن هذه الحرية تتوقف عند حدود مقدسات الآخرين فتجاوز هذه المقدسات هو عدوان صارخ علی مشاعر ربع البشرية وهو أمر لا يقبله أي عرف ولا شريعة ولا ذوق".

وقال الحكيم "ندين وبشدة نشر الصور المسيئة للرسول الأعظم ومقدسات المسلمين وبأي صورة من الصور "داعيا "الأمم المتحدة الی اعتبار ذلك من الأعمال المحرمة فهي تنشر الاضطراب و الكراهية في العالم وتؤثر علی السلم العالمي. وهي من العوامل المساعدة علی نشر الإرهاب في العالم".

كما دعا "منظمة التعاون الإسلامي الی القيام بدورها في المحافل الدولية في العمل علی إيجاد الاتفاقيات الدولية لمنع تكرار هذه التصرفات العدوانية ضد المسلمين، كما ندعو المسلمين في كل العالم الی التعبير عن استنكارهم لهذه الإساءات بالطرق السلمية".

وشهدت فرنسا منذ الهجوم الدموي على صحيفة شارلي ايبدو الاسبوع الماضي الذي أدى إلى مقتل 12 شخصا وما تبعه من تداعيات، عشرات الاعتداءات على المسلمين تراوحت بين إطلاق النار والتهديد.

وأثارت الصحيفة الفرنسية الجدل في عام 2011، عندما نشرت رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد [ص]، لكنها وبعد الهجوم الاخير اعادت نشر تلك الصور أمس في تحد واستفزاز واضح لمشاعر ملايين المسلمين في مختلف دول العالم.ا


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم