المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أعلن عضو مجلس محافظة صلاح الدين خزعل حماد، عن براءته هو وعشيرته من أشقائه وأولادهم وهدر دمهم على خلفية انضمامهم لداعش الإرهابي، فيما دعا باقي العشائر إلى إعلان البراءة من أبنائهم المنضمين للتنظيم الإرهابي، بحسب موقع قناة السومرية.

وقال حماد: "سبق وأن أعلنت براءتي من المدعوين مشعل حماد موسى وعيسى حماد موسى قبل أحداث يونيو (حزيران) أمام القوات الأمنية وأمام العشيرة، بعد أن اتضحت مساندتهما لداعش"، مؤكداً أنه يجدد "البراءة منهما ومن أولادهما تحريرياً وأمام العشائر كافة والسلطات الرسمية".

وأضاف حماد أن "هؤلاء وأمثالهم يسيئون للعشائر العربية الأصيلة لأنهم سلكوا طريقاً منحرفاً لا تنفع معه توبة"، مبيناً أن "جزاءهم القتل ودمائهم مهدورة لما تسببوا من تشويه لسمعتي شخصياً وسمعة عشيرة الجيسات المعروفة بمواقفها الوطنية".

وتابع أن "عشيرة الجيسات تعلن البراءة من داعش ومن انتمى لها وساندها"، داعياً العشائر العربية الأصيلة في محافظة صلاح الدين وبقية المحافظات إلى "البراءة من أبنائها المنضمين أو المتعاونين مع داعش وإهدار دمهم لأفعالهم المعادية والمنافية للإسلام و المجتمع والدولة".

يذكر أن تنظيم داعش استقطب المئات من أبناء العشائر في صفوفه بعد أن غرر بهم، فيما صدرت عدة مطالبات عشائرية بضرورة التبرؤ من الذين ينضمون الى التنظيم الإرهابي


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم