المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

ندد إمام جمعة النجف صدر الدين القبانجي، الجمعة بما نشرته صحيفتي "شارلي ايبدو" الفرنسية وأخرى دنماركية من صور مسيئة لرسول الله (ص)، مؤكدا أن هذه الأعمال مقصودة هدفها استفزاز المسلمين وتسقيط الإسلام، فيما أدان الأعمال الإرهابية.

وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها، اليوم، في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف \"، إن "ما نشرته صحيفتي شارلي ايبدو الفرنسية وأخرى دنماركية من صور مسيئة لرسول الله (ص)،أعمال مقصودة هدفها استفزاز المسلمين وتسقيط الإسلام"، مطالبا بـ"تجريم هذه الصحيف ومحاسبتها قانونيا".

وأعرب القبانجي عن "إدانته لكل الأعمال الإرهابية"، لافتا الى أن "العالم الإسلامي يحاول ضبط النفس أمام هذه المأساة". 

وأضاف، "ننتظر اليوم موقفا للحكومة الفرنسية والخروج عن صمتها إزاء هذه الإساءة". 

وتضمن عدد صحيفة "شارلي إيبدو" الذي طرح في الأسواق، الأربعاء (14 كانون الثاني 2014)، رسما كاريكاتوريا جديدا مسيئا للنبي محمد (ص)، بريشة الرسام الفرنسي "رينارد لويزييه"، حيث يظهر بعربي الملامح والثياب، وبدت دمعة من إحدى عينيه وهو واقف وعلى رأسه عمامة بيضاء كثوبه المسترسل، وفي يديه ورقة كتب عليها "أنا شارلي" كتضامن منه مع محنة الصحيفة.

وفي شأن آخ يتعلق بحقوق الحشد الشعبي في الموازنة قال القبانجي، إن "مجاهدي الحشد الشعبي يستحقون الاعتراف الرسمي ويجب أن توضع لهم مخصصات كاملة"، مشددا بالقول "لولا الحشد الشعبي لما أمكن صد هجوم داعش".

وكان نائب رئيس الوزراء بهاء الأعرجي أعلن، الاثنين (12 كانون الثاني 2015)، من محافظة بابل أن رواتب الحشد الشعبي ستصرف قريبا بعد تدقيق أسمائهم من قبل الحكومة الاتحادية.

من جهة أخرى أشاد القبانجي بزيارة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أياد المدني واستقباله من قبل المرجعية الدينية في النجف"، مبديا ترحيبه "بكل حراك وحدوي يصب في توحيد الأمة، ورفض كل خطاب فئوي طائفي ".

وأكد، أن "المرجعية الدينية ترحب وتؤمن بالوحدة الإسلامية".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم