المقالات

 

{بغداد:-السفير نيوز}

دان رئيس الوزراء حيدر العبادي الاساءة للرسول محمد [ص]من قبل احد الصحف الفرنسية، مؤكدا انها تلقتي مع الارهاب في خلق جو من الخوف والرعب".

وقال العبادي في بيان له تلقت وكالة السفيرنيوز، نسخة منه اليوم، السبت ان "هذه الاساءة لا تمت بصلة الى حرية التعبير لان هذه الحرية لا تعني الاساءة الى الاخرين ومعتقداتهم اذ ان الكلمة المسيئة اليوم تؤدي الى سفك الدماء والاعتداء على الحرمات وهي تلتقي بالنتيجة مع الارهاب في خلق جو من الخوف والرعب".

واضاف "ندين بشدة الارهاب والاعتداء على الابرياء خصوصا كما استنكرناه في فرنسا واننا اكثر من عانى منه اذ ان العراق يخوض حربا ضد عصابات ارهابية لا تمت للاسلام باي شكل من الاشكال".

واشار الى ان "الارهاب الذي حذرنا من انتشاره وافكاره المنحرفة هو نفسه في العراق وفرنسا والدول الاخرى اذ ان هؤلاء يريدون تشويه صورة الاسلام الحنيف وهو ما ندينه كما ندين باشد العبارات ونرفض الاساءة الى النبي الاكرم محمد [ص] الذي جاء برسالة سمحاء هدفها السلام والعدالة ونبذ الظلم".

ودعا العبادي الجميع الى "الكف عن هذه الممارسات التي ستخلق اجواء من الفرقة والخلاف والعداء بين الشعوب وان يتم نبذها ورفضها واستنكارها".

وشهدت فرنسا منذ الهجوم الدموي على صحيفة شارلي ايبدو قبل أيام الذي أدى إلى مقتل 12 شخصا وما تبعه من تداعيات، عشرات الاعتداءات على المسلمين تراوحت بين إطلاق النار والتهديد.

وأثارت الصحيفة الفرنسية الجدل في عام 2011، عندما نشرت رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد [ص]، لكنها وبعد الهجوم الاخير اعادت نشر تلك الصور الاربعاء الماضي في تحد واستفزاز واضح لمشاعر ملايين المسلمين في مختلف دول العالم


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم