المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

اكد البنك المركزي العراقي، الاحد، ان احتياطي البنك يعتبر من افضل الاحتياطيات بالعالم، وفي الوقت الذي اشار الى انه يغطي العملة بمرة ونصف، بين ان الازمة المالية التي يعاني منهاالعراق يتم حلها بهيكلة الاقتصاد وتنويع المصادر.

وقال محافظ البنك علي العلاق في حديث لعدد من وسائل الاعلام من بينها السفير نيوز"، ان "البنك يحتفظ بأكبر المعدلات من الاحتياطيات الجيدة من العملة الصعبة بالعالم قياسا الى الكتلة النقدية المتداولة"، مشيرا الى ان "هذه الاحتياطيات لازالت تغطي الكتلة النقدية بمرة ونصف".

واضاف العلاق ان "الاحتياطيات تتغير بشكل يومي حسب الصادرات النفطية باعتبار ان الدولار ياتي من هذه الصادرات، اضافة الى تغطية الاستيرادات التي هي عناصر متغيرة"، مبينا ان "ما يواجهه العراق اليوم من ازمة مالية تحل عن طريق حلول انية كالقروض الداخلية والخارجية، في حين يكون الحلول البعيدة المدى عن طريق اعادة النظر في هيكلة الاقتصاد من خلال اعداد الموازنة وترشيد الانفاق وتنويع الدخل والمصادر وجذب رؤوس الاموال الاجنبية".
وتابع ان "المؤسسات المالية التي تستطيع الدعم لايمكن سد العجز في الموازنة التي تكون بمستويات عالية".
واعلن البنك المركزي العراقي في تشرين الاول 2013 عن وصول حجم احتياطياته من العملة الصعبة الى 76 مليار و500 مليون دولار، مبينا أن "ذلك يمثل أعلى معدل يصل إليه البنك من هذه العملة في تاريخ العراق.
ويعقد البنك المركزي العراقي جلسات يومية لبيع وشراء العملات الأجنبية بمشاركة المصارف العراقية، باستثناء أيام العطل الرسمية التي يتوقف فيها البنك عن هذه المزادات، وتكون المبيعات إما بشكل نقدي، أو على شكل حوالات مباعة إلى الخارج مقابل عمولة معينة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم