المقالات



(بغداد- السفير نيوز )

اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أن بغداد صارت خارج خطر "داعش" لكنه حذر من أن أي جيش نظامي لن يتمكن من مواجهة هذا التنظيم إذا أتيح له أن يجنّد آلاف الشبان ويزجهم في مشروعه.

وكشف العبادي في حوار مع صحيفة (الحياة) أن "داعش ارتد في اتجاه كردستان، بعدما أدرك أن طريق جنوب العراق مقفلة في وجهه".

ووصف العبادي العلاقات مع إقليم كردستان بأنها "طيبة وهناك تنسيق في الجوانب الأمنية والعسكرية والاقتصادية". 

وأضاف: "هناك علاقات ثقة متبادلة، لكن أنا حديثي مع الإخوة الكرد صريح جداً. قلت لهم إن أرادوا أن يستمروا على النهج السابق بمعنى أخذ ما يستطيعون من العراق حتى الانفصال يجب أن يكونوا واضحين. وإن أرادوا البقاء في العراق فنحن على استعداد لتقاسم الخبز".

وعن المسائل المتعلقة بأمنه الشخصي قال إن أجهزة الاستخبارات أبلغته أن تغييراً في حركته حال دون تنفيذ محاولة اغتيال كانت تستهدفه. وأضاف: "أنا لا أخاف لكنني غير متهور".

وأكد العبادي أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "داعش"، أصيب في القائم (على الحدود السورية - العراقية) بجروح لكنه نجا بأعجوبة وهو يقضي معظم وقته في سوريا.

وأعرب العبادي عن اعتقاده بأن عزة الدوري ليس موجوداً في العراق بل في دولة أخرى


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم