المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

دعا النائب عن تحالف القوى العراقية زاهد الخاتوني، الحكومة واللجان النيابية المختصة ووزارة الهجرة بايلاء قضية النازحين في تركيا اهتماما اكبر، مشيرا الى" صعوبة الظروف المعاشية التي تعانيها تلك العوائل النازحة".
وقال الخاتوني في مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس النواب حضره مراسل وكالة السفيرنيوز اليوم ان" المصاعب والمصائب التي نزلت بساحتنا العراقية ،اكثر من ان تحصى وتعد فالوضع الامني لازال بحاجة الى مزيد من بذل الجهد وعلى كل الصعد ليعيش المواطن حياته الطبيعية غير خائف".

واضاف "فيما سبق كنا نتكلم عن لاجئين ونازحين داخل البلد اما اليوم فنحن نتكلم عن نازحين خارجه، وهم يعيشون المأساة مرتين بسبب البعد عن الأهل وبسبب المعاناة الإنسانية التي يعيشوها خارج البلد".

واوضح ان" الوضع الانساني في تركيا وبالأخص المدن التي زرناها كجوروم والتي تبعد عن انقرة حوالي 250 كيلومتر وماحولها كارثي ومستمر بالتدهور بشكل سريع والذين بلغت اعدادهم مئات الالاف والذين هجروا منذ سبعة اشهر وبحاجة الى مساعدات انسانية ضرورية كما ان بعضهم يسكنون في منازل غير صالحة والبعض الاخر لم يجدوا سكنا ويبحثوا عن ماوى في مخيمات هنا وهناك".

واشار الخاتوني الى ان "المنظمات الدولية قدمت المساعدات لهم لكنها لم تفي بالغرض وتستدعي تكافل الجهود الدولية الاخرى، بالاضافة الى جهود الحكومة العراقية والجهات ذات العلاقة"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم