المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الخميس إن القوات العراقية لا تزال أمامها شهور حتى تتمكن من شن عمليات قتالية ملائمة ضد تنظيم "داعش".

وجاءت تصريحات هاموند قبل ساعات من عقد اجتماع في لندن للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم المتشدد.

ويستضيف هاموند مسؤولين كبارا من 21 دولة لمناقشة سبل تكثيف الحملة على داعش في كل من العراق وسوريا وغيرهما من خلال بذل المزيد على الصعيد العسكري وعلى صعيد قطع تمويل التنظيم ووقف تدفق المقاتلين الأجانب.

ويشارك في اجتماع لندن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي من المقرر أن يلتقي بنظيره البريطاني ديفيد كاميرون قبل ذلك.

وسيطلع العبادي الوفود على التقدم الذي تحققه القوات الحكومية في معركتها ضد التنظيم المتشدد.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم